الفراعنة يواجهون النسور في البروفة الأخيرة قبل المونديال الإفريقي

يحتضن ملعب «القاهرة الدولي» في السادسة مساء اليوم بتوقيت القاهرة، المباراة الودية الدولية بين المنتخب الوطني الأول ونظيره التونسي، ضمن استعدادات المنتخبين الأخيرة لخوض منافسات البطولة الإفريقية لكرة القدم «كان2017» التي تحتضنها الجابون في الفترة من الرابع عشر من يناير الجاري وتستمر حتى الخامس من فبراير المقبل.

وأسندت اللجنة المنظمة إدارة المباراة لطاقم تحكيم إماراتي بقيادة يعقوب الحمادي، ويعاونه أحمد الراشد، وعبدالرحمن الجاسم، وحكم رابع من مصر وهو محمود بسيوني، وسبق للحمادي أن أدار مباراة الأهلي وروما الإيطالي الودية التي جمعت الفريقين بالإمارات.

تاريخ مواجهات المنتخبين: التقى الشقيقان من قبل في 37 مباراة بين رسمية وودية، وشهدت المواجهات السابقة تفوقا واضحا للمنتخب التونسي حيث حقق الفوز في 15 مواجهة مقابل 11 انتصار للفراعنة، وفرض التعادل نفسه في 11 مواجهة، وكانت آخر مواجهة جمعت الفريقين في تصفيات كأس الأمم الإفريقية 2015 وانتهت بفوز تونس 2/1.

أكبر فوز حققه المنتخب المصري 4/صفر، وكان ذلك في اللقاء الودي الذي جمع الفريقين عام 1989 ضمن استعدادت الفراعنة لخوض نهائيات كأس العالم 1990، وأكبر انتصار حققه المنتخب التونسي كان في تصفيات كأس العالم 1978 بنتيجة 4/1.

أكثر المشاركين في مواجهات الفريقين حسام حسن، مهاجم المنتخب المصري السابق برصيد 13 مباراة، اما أكثر من زار الشباك هو أحمد رمزي، لاعب الفراعنة حيث وصل للمرمى التونسي في 3 مناسبات، وعلى مدار المواجهات التاريخية، سجل لاعبو المنتخب التونسي 41 هدفًا في شباك الفراعنة، بينما سجل لاعبو مصر 34 هدفًا في شباك النسور، ومن المتوقع أن تشهد المباراة تجربة العناصر الأساسية في كلا المنتخبين وتجربة الخطة التي سيخوض بها كلا المدربين منافساتهما في البطولة.

بهذه المباراة، تعود الحياة من جديد لاستاد القاهرة الدولي الذي ظل مغلقا خلال السنوات الماضية.

يذكر أن المنتخب الوطني سيلعب البطولة الإفريقية ضمن المجموعة الرابعة إلى جانب منتخبات مالي وأوغندا وغانا، ويستهل مبارياته في البطولة بمواجهة مالي في السابع عشر من الشهر الجاري، بينما تعلب تونس ضمن المجموعة الثانية إلى جانب شقيقتها الجزائر وزمبابوي والسنغال، وتستهل مبارياتها بمواجهة السنغال في الخامس عشر من يناير.