قاهر البلوز على رأس أولويات الأندية الصينية

يبدو أن القائمين على الكرة الصينية لديهم إصرار على جعل الدوري الصيني السوبر لكرة القدم رقم واحد في العالم خلال السنوات القليلة المقبلة.

العديد من الأندية الصينية ضخت ملايين الدولارت لضم نجوم سوبر إلى دوريها، ولفتت بذلك الأنظار إليها بشدة، بل وباتت تنافس الأندية الأوروبية الكبرى في أوروبا على النجوم الكبار، وتغريهم بالراتب العالي الذي يفتقدونه في أنديتهم.

عدد كبير من النجوم استقر به الحال في الدوري الصيني، الذي أصبح نسخة مصغرة من دوري أبطال أوروبا، بعد انتقال نجوم بارزين في عالم الساحرة المستديرة على صعيد اللاعبين والمدربين إليه.

ووفقًا لما نشرته صحيفة «ديلي ميل» الإنجليزية في عددها الصادر اليوم، فإن النجوم الصاعدين في سماء الكرة الإنجليزية باتوا مطمعًا لأندية السوبر الصينية.

وأكدت الصحيفة الإنجليزية أن ديلي إلي، مهاجم فريق توتنهام هوتسبير، بات على رأس أولويات الأندية الصينية، وأن بعض الأندية مستعدة لدفع راتب أسبوعي للاعب الشاب يبلغ 800 ألف دولار.

وهذ المبلغ لا يحصل عليه نجوم كبار، مثل البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد الإسباني، أفضل لاعب في العالم، والأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب برشلونة الإسباني، مما قد يدفع اللاعب للتفكير جديًّا في الانتقال إلى دوري السوبر الصيني.

وأوضحت الديلي ميل أن ديلي ألي ليس الهدف الوحيد المرصود من الأندية الصينية خلال الميركاتو الجاري، بل هناك عدة أسماء مثل هاري كين، مهاجم فريق توتنهام هوتسبير وهداف النسخة الأخيرة من البريميرليج، إلى جانب روس باركلي، ودانييل ستوريدج.

الجدير بالذكر أن ديلي ألي قاد توتنهام هوتسبير لوضع حد لمسلسل الانتصارات المتتالي لفريق تشيلسي بالدوري الإنجليزي، بتسجيله هدفين في شباك البلوز، جعلاه يتذوق مرارة الهزيمة بعد 13 انتصارًا متتاليًا.