لحوم ومنتجات فاسدة وفلفل أسود من عجينة دقيق.. أبرز حالات الغش التجاري في أسبوع

كتب ـ بسمات السعيد ـ محمود دوير ـ جمال عبد الحميد ـ عمار عبد الواحد ـ محمد الحسيني ـ أحمد الأنصاري:

تعددت حالات الغش التجاري وبيع واستخدام أغذية منتهية الصلاحية بربوع وقرى محافظات الجمهورية، وغلق عدد كبير من المنشآت المشهورة بعد ضبط منتجات غير صالحة للاستخدام الآدمى بها..

«البديل» ترصد أبرز ضبطيات الأغذية الفاسدة خلال الأسبوع الماضي في محافظات مصر.

الدقهلية كانت أولى المحافظات التي شهدت إغلاق أكبر عدد من المنشآت بها، حيث قرر المحاسب حسام الدين إمام، محافظ الدقهلية، غلق ٧٣ منشأة غذائية؛ لوجود خطر داهم على صحة المواطنين، وإعدام ٣ آلاف و٧٩٨ كيلو أغذية وعصائر ومشروبات متنوعة؛ لمخالفة المواصفات الصحية، وسحب ٣٣٢ عينة أغذية متنوعة، كما تم تحرير ١٢٢ محضرًا، وبمرور فريق العمل الميداني على منافذ ومحال بيع وعرض اللحوم ومختلف الأغذية تلاحظ وجود أحد المطابخ التابعة لسلسلة مطاعم  الزعيم الشهيرة للكشري، وبالفحص تبين وجود ٢٠ كيلو لحم مفروم، و٢٥ من قطع الدجاج المطبوخة، و٣٠ كيلو خضراوات، و١٨ كيلو مكرونة مطبوخة باللحم، و١٥ كيلو صلصة طماطم، غير صالحة للاستهلاك الآدمي، وعلى الفور أعدمتها اللجنة.

وبالانتقال لمحافظة الإسكندرية، الشهيرة بمطاعم الكبدة الإسكندراني، تم ضبط 180 كيلو جرام كبدة مستوردة، بمطعم شهير في منطقة محرم بك، غير صالحة للاستهلاك الآدمي ومحللة ومتغيرة الخواص، وتستخدم في إعداد الوجبات الغذائية التي تقدم لجمهور المستهلكين، وضبط مصنع شهير يعبئ جبنة موتزريلا بدون ترخيص وببيانات وهمية، وتم ضبط 4 آلاف و570 عبوة مواد غذائية متنوعة منتهية الصلاحية.

وكانت محافظة البحيرة الأشهر في ضبط تخزين السلع التموينية المدعمة وبيعها بالسوق السوداء، حيث تم ضبط تاجر حبوب بمركز أبو حمص وبحوزته 7 أطنان و500 كيلو أرز، وآخر بحوزته 15 طن أرز شعير، وضبط تاجر بمدينة بدر لتجميعه 1.650 طن دقيق بلدي مدعم، وآخر بأبو المطامير لتجميعه 2.500 طن أسمدة زراعية مدعمة وبيعها بالسوق السوداء، والقبض على المدير المسؤول عن مشروع “جمعيتي”، الكائن بقرية القروي مركز أبو حمص، لتصرفه في حصة الجمعية من المقررات التموينية بإجمالي 20 طن سكر تمويني، و654 كيلو جبن منتهية الصلاحية.

وفي المنيا اتخذ أصحاب المصانع غير المرخصة أشكالًا جديدة للغش التجاري غير معتادة في الكثير من المحافظات، فلم تقتصر أعمال الغش على تقليد العبوات والعلامات التجارية الشهيرة، بل وصل الأمر لعمل الخلطات بالأعشاب والدقيق؛ لإخراج مكونات شبيهة بالمكونات الحقيقية لبعض الأطعمة، فكشف وكيل وزارة التموين بالمنيا الدكتور محمود يوسف عن 37 طنًّا من الفلفل الأسود غير الطبيعي، حيث يقوم أصحاب هذا المصنع بعمل عجينة من الدقيق ووضعها في ماكينة كبيرة لطحنها وتحويلها إلى أجزاء مدورة بحجم الفلفل الأسود، ثم صبغها وإكسابها رائحة الشطة؛ لتصبح مشابهة لحبيبات الفلفل الأسود الحقيقية، كما كشف «يوسف» عن طريقة أخرى للغش يستخدمها أصحاب بعض المصانع، تتمثل في استخدام قشر الفول السوداني أحمر اللون، وخلطه ببعض المواد لإنتاج الشطة، وكذلك عصر الكمون واستخراج زيته ووضعه على بعض الأعشاب الأخرى وعمل كميات مضاعفة من الكمون، وتحقيق ملايين الجنيهات.

وشهدت محافظة سوهاج خلال الأسبوع الماضي العديد من حالات الغش التجاري، منها ضبط 580 كيلو جرام سكر تمويني ناقص الوزن داخل أحد محال بقالي التموين قبل بيعه للمواطنين، و330 عبوة غذائية منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستخدام الآدمي داخل أحد المحال التجارية بمركز ساقلتة، كما تمكنت إدارة مراقبة الأغذية بمديرية الصحة بسوهاج من ضبط 5 آلاف و100 زجاجة عصير صناعي معلبة «مانجو وجوافة» مغشوشة وغير صالحة للاستخدام الآدمي قبل عرضها للمستهلكين بمركز ومدينة طهطا.

ونجحت الحملات، التي شنتها مباحث التموين بمحافظة بني سويف خلال الأسبوع الحالي، في ضبط أحد التجار بمركز الفشن؛ لتصرفه وتبديده 12 طن تمر نصف جاف وتجميع 3 أطنان وربع طن دقيق بلدي مدعم؛ لإعادة بيعها بالسوق السوداء بإهناسيا، وضبط 500 كيلو كاراتيه فاسد غير صالح للاستهلاك الأدمي ببندر بني سويف.

وقال العميد عصام أبو شقة، مدير مباحث التموين بأسيوط، إن الإدارة بالاشتراك مع مديريات الطب البيطري والصحة والتموين تمكنت من تحرير 202 قضية تموينية خلال أسبوع لمخالفات تموينية متنوعة، تضمنت محاضر تخزين سكر تمويني مدعم وزيت تمويني مدعم ومواد بترولية؛ لبيعها بالسوق السوداء، واستخدام أسطوانات بوتاجاز في غير الغرض المخصص لها، وإنتاج خبز غير مطابق للمواصفات وإدارة منشأة دون ترخيص، وضبط 135 طن سكر تمويني مدعم و1200 زجاجة زيت تمويني مدعم، و80 كيلو مايونيز بدون بيانات، و80 لتر سولار، و50 أسطوانة بوتاجاز منزلية، بإجمالي 124 محضرًا.