دمياط.. «الأويمجية»: ماكينات CNC الصينية تقضي على المهنة وتشرد الآلاف

أثار قرار الدكتور إسماعيل عبد الحميد، محافظ دمياط، ترخيص ماكينات الكمبيوتر CNC، والشهيرة باسم ماكينات الأويما الصيني، حالة من السخط في الشارع الدمياطي؛ نظرًا لما سيترتب عليه من  تشريد الآلاف من العاملين بحرفة الأويما، وناشد الصناع الرئيس عبد الفتاح السيسي سرعة التدخل وإنقاذ العمال من التشرد.

تشتهر محافظة دمياط منذ القدم بحرفة الأويما والمعروفة بالحفر على الخشب، ويعمل بها عشرات الآلاف من الصناع، وبدأ دخول تلك الماكينات قبل ثلاث سنوات تقريبًا،  حيث استعان بها أصحاب المصانع الكبرى؛ لتقليل النفقات وتوفير الوقت والجهد؛ مما أدى للإطاحة بكثير من العمال،  حيث تقوم الماكينة الواحدة بعمل عشرة أويمجية، واكتفى أصحاب تلك المصانع بالإبقاء على ما لا يتجاوز اثنين من الأويمجية؛ لتتبع الشغل عقب انتهاء الماكينة من العمل، وبات الأويمجي – الذي ما زال يعمل – يتقاضى ما لا يتجاوز 25% من أجره الأسبوعي.

وقال محمد الحطاب، أمين صندوق نقابة صناع الأثاث المستقلة بدمياط، فى تصريح لـ “البديل”: إن ترخيص الماكينات سيشرد نحو 20 ألف أويمجي، ويقضي على الحرفة التي تشتهر بها المحافظة.

وتابع الحطاب: هوية دمياط تكمن في حرفة الأويما التي ستضيع هباءً؛ بسبب تلك الماكينات. متهمًا المحافظ بالتسبب في القضاء على ما تبقى من المهنة، مشيرًا إلى أن قراره يتعارض مع ما أصدره المحافظ السابق اللواء محمد علي فليفل بتقنين استيراد الماكينات الصينية.

وطالب أسامة محمد، أويمجي، بمنع استيراد تلك الماكينات؛ حيث إنها ستقتل روح الإبداع، وتقضي على الأيدي العاملة في مجال النحت على الخشب.

وحذر أشرف أبو عطايا، أويمجي، من تطبيق القرار، الذي وصفه بـ “الكارثي”، حيث سيؤدى لتشريد آلاف العاملين بالمهنة، مؤكدًا أنه تم اتخاذ القرار دون دراسة جادة، مطالبًا الرئيس عبد الفتاح السيسي بسرعة التدخل؛ لإنقاذ حرفة الأويما من الضياع.

كما اعتبر خالد الحسانين، أويمجي، قرار ترخيص ماكينات الأويما الصيني كارثيًّا؛ لما سيترتب عليه من تشريد 75% من العاملين بالمهنة، وهو ما يهدد بتحول البعض منهم لبلطجية، خاصة مع إغلاق الورش، مضيفًا أن “صنايعية إيديهم تتلفّ في الحرير وصل بهم الحال إلى أن يستلفوا لتدبير قوت يومهم”.

كان الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ دمياط، قد وافق على تولي الوحدات المحلية المختصة إجراءات الترخيص للعمل بماكينات CNC، وعدم غلق الورش والمصانع التي تعمل بهذه الماكينات، مع ضرورة التزام الورش والمصانع بجميع الضوابط البيئية وساعات العمل طبقًا للقانون، وذلك وفقًا للقرار رقم 882 لسنة 2016.