بالمستندات.. الوحدة المحلية تُسهل الاستيلاء على أرض مركز شباب بالغربية

تظاهر العشرات من أهالي قرية كفر الشيخ سليم، التابعة لمركز طنطا؛ احتجاجا على تصدي أحد أهالي القرية لأعمال بناء سور حول أملاك مركز شباب صقر؛ أملا في ضم أجزاء منه لملكيته الخاصة، بمساعدة موظفي الوحدة المحلية.

اتهم أهالي كفر الشيخ سليم موظفي الإدارة الهندسية بمجلس مدينة طنطا بإصدار تراخيص مخالفة لشخص يدعى أسامة قمبر، تمكنه من الاستيلاء على حدود مركز الشباب والبناء بشارع عمومي، ما يهدر أموال الدولة ويوقف النشاط الرياضي بالقرية.

sderwe

وقال محمد زين العجواني، رئيس مجلس إدارة مركز شباب صقر: «حصلنا على رخصة بناء برقم 8 بتاريخ 7/6/2016 من رئاسة مركز ومدينة طنطا، بإنشاء سور حول أرض ملعب المركز، وأثناء البناء، اعترضنا الدكتور أسامة قمبر، الجار المقابل لمبنى مركز الشباب؛ بادعاء ملكيته لهذه القطعة، بالمخالفة لكتاب جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء بوزارة الإسكان لرئاسة مركز ومدينة طنطا برقم 4694 بتاريخ 1/12/2016، المتضمن رأي الجهاز بأحقيتنا في إنشاء السور وصحة الترخيص الصادر فى 8/2015، وحتى الآن لا نستطيع استكمال بناء السور، والنشاط الرياضي متوقف».

وأضاف العجواني لـ«البديل» أنه أرسل العديد من الشكاوى للمسؤولين وعرض الأمر عليهم، لكن الحال مازال متوقفا، ولم يتم تنفيذ رأي جهاز التفتيش الفنى على أعمال البناء بوزارة الإسكان، مناشدا المسؤولين بسرعة التدخل تحقيقا وحفاظا على المال العام ومنعا لحدوث أي اشتباكات قد تحصد أرواح أبرياء، متابعا: «رئيس المدينة رفض تنفيذ القانون مجاملة لأحد الأهالي».

وأوضح محمد بلال، أحد الأهالي: «جهاز التفتيش الفني على أعمال البناء بوزارة الإسكان أنصفنا وأعطانا الحق في بناء سور حول أرض الملعب بعد مراجعة لجنة الجهاز الجهة الإدارية بالوحدة المحلية بصناديد، وصدر بيان بصلاحية الموقع للبناء من الناحية التخطيطية والاشتراطات البنائية، وأن خط التنظيم لمباني جميع الجيران قديم قبل القانون 119/2008، وعليه تكون المسافة بمحازاة موقع الترخيص لأقرب جار 50 م، ووافقنا على الأمر، إلا أن أحد الأهالي ادعى أنه يملك رخصة بأحقيته في امتلاك أجزاء من المركز، ليتوقف العمل حتى الآن».

على الجانب الآخر، أكد محمد إسماعيل، وكيل وزارة الشباب والرياضة بالغربية، أنه سيتم تشكيل لجنة من المديرية بالتعاون مع الإدارة الهندسية بالمحافظة ومجلس مدينة طنطا؛ لمعاينة مكان المشكلة على الطبيعة، ومخاطبة المحافظ بالموافقة على استكمال بناء سور مركز الشباب، موضحا أن خطة وزارة الشباب الحالية لاتتضمن أي بند لإقامة منشآت شبابية جديدة أو شراء أراضٍ لإقامة ملاعب عليها، وأن أهم المشاكل التي سيتم العمل على حلها سريعا، التعدي على بعض أملاك مراكز الشباب، مع إعادة هيكلة جميع العاملين بمراكز الشباب.

%d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-1 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-2 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-3 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-5 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-6 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-11 %d9%85%d8%b3%d8%aa%d9%86%d8%af-%d8%a7%d9%84%d8%a7%d9%88%d9%84