اعتصام عمال مياه الشرب بالسويس يهدد بقطعها.. والمحافظ يعد بالحل

نظم عمال الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي بالسويس اعتصامًا بمحطة السلام، تزامنًا مع عيد الاضحى، مهددين بإيقاف العمل وهو ما قد يتسبب في انقطاع المياه عن آلاف المواطنين، خاصة من سكان منطقة السلام.

وطالب العمال بصرف بدلاتهم المالية وبدلات الإجازات التي لم يحصلوا عليها، وآخرها إجازة عيد الأضحى المبارك وإجازات يومي الجمعة والسبت، والرعاية الصحية للعاملين، وتغيير رئيس القطاع؛ لتعسفه معهم، على حد وصفهم.

وقال على بدر، أحد العمال، إنهم لجؤوا للاعتصام بعد فشلهم في إبصال صوتهم للمسؤولين وتجاهلهم لمشاكلهم، خاصة في الأيام الأخيرة، والضغط عليهم بشكل مستمر، وتوبيخهم في حال انقطاع المياه لأسباب خارجة عن إرادتهم، وتعمد رئيسهم إهانتهم، وهو ما دفعهم إلى المطالبة بتغييره ضمن مطالبهم.

وأكد أن من حقهم الحصول على إجازات أو بدل مناسب لحرمانهم منها، وهو ما لم يقدره المسؤولون، الذين لا يكفون عن التهديد بطردهم، مؤكدًا “وهو ما يجعلنا لا نشعر بالأمان في عملنا، ونحن نعول أسرًا لا ذنب لها فيما يحدث”.

وأكد إسماعيل محمد، أحد العمال، أن الاعتصام مستمر حتى تلبية مطالبهم، وأنهم لن يهددوا بقطع المياه، ولكن من الممكن أن ينتقل اعتصامهم إلى إضراب، وهو ما يهدد بالفعل بقطع المياه، وهو آخر الوسائل التي من الممكن اللجوء إليها في حال استمرار تجاهلهم، وأضاف أنهم جميعًا يعملون في عيد الأضحي، ولم يحصلوا على أي إجازات ولو بالتناوب فيما بينهم، بل تزيد الأعباء عليهم في العطلات والأعياد والمناسبات، وهو ما يدفعهم إلى المطالبة ببدلات مناسبة لهذه الأيام.

وتابع “كما نطالب بالرعاية الصحية، فعندما يصاب أحد منا بمرض أو حادث، لا يجد أي رعاية مناسبة، ونقوم نحن كزملاء بالتكفل به، ويتعمد المسؤولون تجاهلنا”، مشيرًا إلى أنهم فقط يطالبون أي مسؤول أن يستمع لشكواهم بدلًا من هذا التجاهل.

على جانب آخر قال محمد علي، أحد سكان مدينة السلام 1، إنهم علموا بالاعتصام، وإنهم هم مهددون بقطع المياه في حال استمرار تجاهل مطالب العمال، مطالبًا بحل مشاكلهم أو الوعد بحلها، وعدم تحويل المواطنين إلى وسائل للضغط.

وأكد أنهم دائمًا ضحايا تخبط المسؤولين، ويدفعون خمسة أضعاف ما يدفع في باقي المحافظة، وأنهم مواظبون على الدفع، ورغم ذلك تنقطع عنهم المياه يوميًّا، وتتسبب في صراعات بين الأهالى؛ بسبب المواتير وملء الخزانات، وزاد عليهم اعتصام العمال.

عصام العلاف، رئيس قطاع المياه بالقابضة للمياه بالسويس، قال إنهم تواصلوا مع العمال لحل المشكلة، وسيتم الاتفاق على حلول وتلبية طلباتهم خلال الأيام المقبلة، نافيًا ما تردد من انقطاع المياه بسبب الاعتصام، وأوضح أن منطقة السلام 1و2 تغذى من الكميات الواردة من مرفق مياه هيئة قناة السويس، والتى يجب أن تكون 300 ألف متر مكعب يوميًّا، يصل منها 9 آلاف فقط، وهو سبب ضعف المياه وانقطاعها على فترات متقطعة.

ومن جانبه قال اللواء احمد محمد حامد، محافظ السويس، إنه سيبحث مشكلة العاملين، ويبلغ الجهات المختصة بضرورة حلها وإنهاء الاعتصام فورًا، وأكد أنه لن يسمح بقطع المياه واستغلال المواطنين كوسيلة ضغط لأي سبب من الأسباب مهما كان.