الحزب السورى المعارض

قال عضو الائتلاف الوطني لقوى المعارضة السورية عن الحركة التركمانية زياد حسن إن 40 عضوًا على الأقل في الائتلاف، هو من بينهم، قدموا استقالاتهم بشكل خطي من عضوية الائتلاف، وذلك لعدة أسباب، موضحا أن المستقيلين سيتلون بيانا بهذا الخصوص اليوم الثلاثاء.

وأكد حسن، في تصريحات خاصة بالأناضول أن المنسحبين يمثلون كلا من الحركة التركمانية، ومنتدى رجال الأعمال، والمجالس المحلية، والمجلس الأعلى لقيادة الثورة، وأعضاء من هيئة الأركان، فضلا عن عدد من الشخصيات الوطنية.

وأوضح حسن أن أسباب استقالته هي، “بعد الائتلاف عن الشارع ، والانفصال عن واقع الشعب في الداخل السوري، إضافة إلى المشكلة البنيوية في الائتلاف، والمتمثلة في سيطرة فئات معينة بعيدًا عن تطلعات الشعب السوري.