«أولاد الأرض»: 48 احتجاجا عماليا في أغسطس وانتحار عاملين ومصرع وإصابة 62 آخرين

  • غلاء الأسعار والفصل من العمل والرواتب المتأخرة أبرز الأسباب .. والشهر يشهد تشريد 878 عاملا

كتبت – مني باشا:

أصدرت مؤسسة أولاد الأرض تقريرها حول الاحتجاجات العمالية التي حدثت خلال أغسطس الماضي رصدت فيه 48 احتجاج عمالي منها 20 اعتصام و8 تظاهرات و12 وقفة احتجاجية وتجمهر واحد وأضاف التقرير أن «خسائر العمال تمثلت في فصل وتشريد 878 عاملا وانتحار عاملين ومصرع عامل واحد وإصابة 62 آخرين نتيجة ظروف العمل السيئة وغياب وسائل الأمن الصناعي والصحة المهنية»

ولفت التقرير لتزامن شهري أغسطس ورمضان، وقال «تحول شهر رمضان من شهر للصوم والعبادة إلى شهر الغضب العمالي والشعبي ضد سياسة التجويع التي تتبعها الحكومة».

ورصدت المؤسسة اعتصامات العاملين بهيئة النقل البري داخل مقر اتحاد العمال بالقاهرة، «احتجاجا على مخالفات رئيس اللجنة النقابية بالهيئة الفرعية وخاصة بعد تعيين اثنين من أصحاب السوابق في اللجنة». وفى قنا نظم نحو 500 عامل بمصنع الفيبر بورد بمدينة دشنا اعتصامهم احتجاجا على تدنى أجورهم وعدم حصولهم على حقوقهم المالية

وفى القاهرة اعتصم نحو 200 من العاملين بالمحليات بالإسكندرية أمام وزارة المالية احتجاجا على عدم تنفيذ وعود الوزارة بمساواة موظفي المحليات مع موظفي إدارة الإيرادات والضرائب العقارية في زيادة الحافز.

وفى الإسكندرية قام أعضاء اللجنة النقابية بشركة السيوف للغزل والنسيج بالاعتصام بمكتب رئيس مجلس إدارة الشركة احتجاجا على عدم تنفيذ مطالبهم والتي تتمثل في صرف حوافز الإنتاج وقرار الترقيات وتطبيق أجازة اعتيادية 15 يوما سنويا لكل عامل.

وفى الشركة المصرية الأردنية لصناعة المفاتيح اعتصم العمال احتجاجا على عدم صرف الأرباح السنوية لمدة 4 سنوات متتالية, كما اعتم نحو 60 عاملا بشركة المعدات التليفونية داخل مقر الاتحاد العام للعمال مطالبين بصرف قيمة التعويض الخاص بالمعاش المبكر ، كما اعتصم العشرات من معلمي العقود المؤقتة بمحافظة الشرقية بالاعتصام أمام وزارة التربية والتعليم للمطالبة بتثبيتهم إلا أن قوات الأمن فضت الاعتصام بالقوة.

كما اعتصم نحو 14 طبيبا وطبيبة بالمنوفية أمام نقابة الأطباء بالمحافظة احتجاجا على قرار وكيل وزارة الصحة بنقل 7 منهم خارج المحافظة و7 آخرين بعيدا عن محال إقامتهم.

وفى كفر الشيخ اعتصم عمال أحد مصانع العلف بكفر قرية المرازقة أمام ديوان المحافظة احتجاجا على إغلاق المصنع ومصادرة معداته ، وفى السويس نظم نحو 25 من شباب الخريجين اعتصاما أمام ديوان المحافظة احتجاجا على استبعاد أسمائهم من تسلم الصوب الزراعية والبيت الريفي.

وفى القاهرة تجدد اعتصام موظفي مراكز المعلومات التابعة لوزارة التنمية المحلية أمام مقر الوزارة احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة وعودها السابقة لهم في تحسين أوضاعهم المالية. وفى كفر الشيخ قام أكثر من 120 عاملا بورش سخا المركزية التابعة لقطاع الإنتاج بوزارة الزراعة بالاعتصام احتجاجا على قيام مدير الورشة بنقل 22 عاملا من زملائهم.

وفى كفر الشيخ أيضا اعتصم نحو 200 من أصحاب الزريعة السمكية أمام ديوان المحافظة احتجاجا على قرار المحافظ بإزالة جميع الأقفاص السمكية ومصادرة سبعة لانشات فائقة السرعة.

وأمام مقر الشركة القابضة للصناعات المعدنية نظم نحو 60 عاملا من شركة النصر للسيارات اعتصاما احتجاجا على عدم صرف نصيبهم من أرباح الشركة.

وفى الغربية اعتصم العاملون بمديرية الصحة على مستوى الممرضات والأطباء داخل المستشفيات لعدم صرف الحوافز المتأخرة منذ 3 أشهر.

وفى القاهرة اعتصم صحفيو جريدة نهضة مصر بالاعتصام داخل مقر الجريدة احتجاجا على تأخر صرف المرتبات و«الخصومات غير المبررة». وفى شركة النيل للزيوت والمنظفات الصناعية اعتصم نحو 1100 عامل للمطالبة بعودة حركة الترقيات ورفع شرائح وفئات الحوافز كل عام وتثبيت العمالة المؤقتة.

وفى المستشفى العام بالإسماعيلية اعتصم عشرات الأطباء أمام مكتب مدير المستشفى احتجاجا على إصدار إدارة المستشفى قرارات إدارية بإخلاء طرف خمسة أطباء متخصصين «دون تحقيق». وفى السويس اعتصم عشرات المسعفين احتجاجا على عدم صرف الرواتب والحوافز من شهر يونيو.

وفي سياق متصل، أضرب نحو 250 من الفنيين في مستشفى سوهاج التعليمي احتجاجا على عدم تطبيق قرار وزير الصحة بصرف حافز 175% من أساس الراتب للعاملين بالقطاع الصحي.

وفى السويس أضرب نحو 600 عامل بشركة سفتى للمهمات المهنية بمنطقة السخنة عن العمل احتجاجا على مماطلة إدارة الشركة في صرف العلاوة السنوية ومنحة شهر رمضان.

وفى الإسماعيلية أعلن سائقو سيارات الميكروباص العاملة على خط الإسماعيلية _ القاهرة إضرابا عن العمل احتجاجا على عدم منع «السيارات الدخيلة» من دخول الموقف وارتفاع قيمة رسوم الكارتة الشهرية التي بلغت 200 جنيها عن كل سيارة.

وفى قرية الطود بالأقصر قام نحو 150 عاملا بمصنع لتعبئة أنابيب الغاز بالإضراب عن العمل احتجاجا على تدنى الأجور وعدم توفير وسائل الوقاية والأمان بالمصنع ووقف البدلات.

وفى الغربية قام عمال شركة حليج الأقطان بكفر الزيات بالإضراب عن العمل احتجاجا على عدم صرف العلاوة الاجتماعية وضم العلاوة الدورية على أساس راتب 2005.وفى الدقهلية قام عمال شركة المنصورة أسبانيا بالإضراب عن العمل احتجاجا على عدم صرف رواتبهم منذ شهر مارس.

واضرب عشرات الجزارين في أسوان عن العمل في مدينة كوم أميو وأغلقوا محالهم احتجاجا على تحديد سعر بيع اللحوم البلدية بـ34 جنيها للكيلو. وفي التظاهرات قامت الجبهة الوطنية لأحزاب المعارضة بالتظاهر بميدان الفردوس احتجاجا على ارتفاع أسعار الأسعار.وفى الإسكندرية قام أعضاء الجبهة الحرة بالتظاهر أمام الغرفة التجارية احتجاجا على ارتفاع أسعار السلع. وفى إمبابة قامت حركة شباب 6 أبريل بالتظاهر في إطار حملة مصر حقنا التي دشنتها الحركة احتجاجا على ارتفاع الأسعار.

وفى المنوفية نظم العشرات من عمال شركة مينوتكس للبطاطين مظاهرة أمام ديوان المحافظة احتجاجا على عدم صرف العلاوة الخاصة 10% المقرر صرفها في شهر يوليو الماضي.

وأمام المقر الرئيسي بالوراق تظاهر نحو 200 عامل بشركة مياه الشرب والصرف الصحي احتجاجا على تأخر صرف مرتباتهم وزيادتها وتفاوت قيمة مكافأة التحصيل بين العمال والموظفين في الإدارة.

وأمام الشركة القابضة للصناعات الهندسية والمعدنية قام العشرات من العاملين بشركة النصر للسيارات بالتظاهر احتجاجا على رفض إدارة الشركة صرف نسبة من الأرباح المقررة لهم. وفى حي المهندسين تظاهر عشرات من السيدات وحراس العقارات أمام مسجد أنس ابن مالك احتجاجا على ارتفاع أسعار اللحوم والسلع الغذائية

وفى شركة حلوان للصناعات الهندسية، قام العمال بالتظاهر احتجاجا على مصرع أحد العمال نتيجة انفجار أسطوانة نيتروجين. والوقفات الاحتجاجية نظمت حركة 6 أبريل بمشاركة بعد النشطاء السياسيين 5 وقفات احتجاجية في 5 مناطق بالقاهرة والجيزة وهى إمبابة والوراق وشبرا وباب الشعرية وبولاق الدكرور احتجاجا على انقطاع الكهرباء المتكرر.

وأمام مقر وزارة الزراعة نظم عشرات من عمال تحسين الأراضي وقفة احتجاجية احتجاجا على تدنى أجورهم وعدم تنفيذ العقود المبرمة معهم وعدم تثبيتهم

وفى محطة نقل كهرباء شمال القاهرة نظم نحو 500 مهندس وعامل في المحطة وقفة احتجاجية اعتراضا على تدنى رواتبهم وظروفهم المهنية السيئة

وفى المحلة الكبرى قام نحو 88 عاملا بمصنع البركة للغزل والنسيج بوقفة احتجاجية للمطالبة بصرف مستحقاتهم المالية المتأخرة.

وفى الإسكندرية نظم شباب القوى الوطنية وقفة احتجاجية أمام ديوان المحافظة اعتراضا على مصادرة سيارات شباب الحركة لمنعهم من الاستمرار في دعمهم للبرادعي. ونظمت لجنة الحريات بنقابة الصحفيين وقفة احتجاجية اعتراضا على محاكمة ثمانية عمال بشركة حلوان.

وفى الإسكندرية نظم أكثر من 500 ممرضة وقفة احتجاجية بمستشفى الشاطبي اعتراضا على مسلسل “زهرة وأزواجها الخمسة” لإساءته لصورة الممرضات

وأمام رئاسة مجلس الوزراء نظمت حركة شباب 6 أبريل وقفة احتجاجية بالشموع ولمبات الجاز احتجاجا على انقطاع التيار الكهربائي.

كما قام نحو 45 من المدرسين المؤقتين بالتجمهر أمام مديرية التربية والتعليم بقنا احتجاجا على تحويلهم لوظائف إدارية

وعن الخسائر التي واجهها العمال، قال التقرير إن «قرار محافظة كفر الشيخ بإغلاق مصنع العلف بقرية كفر المرازقة بقلين إلى تشريد 100 عامل. وقامت إدارة الشركة المصرية الأردنية بفصل 78 عاملا فصلا تعسفيا. وفى دمياط أدى استقدام وزارة الصحة لسيارات إسعاف نموذجية مجهزة بأطقم جديدة من المسعفين إلى الاستغناء عن 400 مسعف. وأدى حريق بالأنفوشى بالإسكندرية إلى تدمير الأكشاك الخشبية لتصنيع السفن مما يعنى تشريد 300 عامل فعليا».

و في عزبة الشال بالمنصورة قام موظف يدعى علوي سلطان جودة بالانتحار وذلك بأن طعن نفسه بسكين لمروره بضائقة مالية والشجار المستمر مع زوجته بسبب مصروفات المنزل وفى القليوبية قام العامل عبد الخالق عبد الباسط محمد بالانتحار شنقا وذلك بعد أن عجز عن توفير تكاليف الزواج ورفض والده مساعدته