الجمعية المصرية : القبض على ٩٠٣ مراقب وطرد ٣٤٨ من داخل اللجان

كتب – علي خالد :

أعلنت الجمعية المصرية لدعم التطور الديمقراطي في بيان لها اليوم إلى أنها، قامت بمخاطبة اللجنة العليا للانتخابات، صباح اليوم، احتجاجا علي ما حدث مع غالبية مراقبي الجمعية أثناء اليوم الانتخابي في لجان التصويت والفرز من عمليات منع و طرد واحتجاز، فضلا عن بعض التجاوزات مثل مصادرة الأوراق الشخصية والموبيلات وتهديدهم بالقبض عليهم، وقالت إنه تم القبض على ٩٠٣ مراقب كما تم طرد ٣٤٨ من داخل اللجان.

واعتبرت الجمعية أن ما حدث مع المراقبين “انتهاكا فاضحا لنصوص القانون و المواثيق الدولية ذات الصلة”، فضلا عن أنه يضع قرارات اللجنة العليا في مأزق عدم التنفيذ وعدم الاحترام الكافي من قبل المسئولين عن إدارة العملية الانتخابية .

وفي البيان نفسه، أشادت الجمعية بالحكم الصادر من محكمة القضاء الإداري الصادر بأحقية منظمات المجتمع المدني في مراقبة الانتخابات البرلمانية و إلزام اللجنة العليا للانتخابات بمنح المراقبين التصاريح لمتابعة لجان الاقتراع والفرز وهو ما يمثل إضافة هامة للأحكام الصادرة عن مجلس الدولة منذ ٢٠٠٥ بحق مراقبي منظمات المجتمع المدني في مراقبة العمليات الانتخابية في مستوياتها ومراحلها المختلفة.

وأشارت الجمعية