غداً أولي جلسات محاكمة مؤمنة كامل ورئيس تحرير ومحرر الشروق في قضية سب قاضي البدرشين

  • الشافعي يتلقي اتصالات من سياسيين ومستشارين وإعلاميين وأساتذة جامعات للتسوية الودية.. ومصادر : الصلح وارد بعد الحكم بخصوص الجريدة فقط

كتبت – شيماء المنسي:

تنظر الدائرة 15بمحكمة جنايات جنوب الجيزة غداً السبت أولي جلسات محاكمة مؤمنة كامل عضو مجلس الشعب وعمرو خفاجي رئيس تحرير جريدة الشروق وهشام المياني المحرر بالجريدة في قضية إهانة القاضي وليد الشافعي عضو اللجنة العامة المشرفة علي انتخابات دائرة البدرشين .

وعلمت ” البديل ” أن المستشار الشافعي تلقي العديد من الاتصالات كان أخرها أمس من سياسيين ومستشارين وأساتذة جامعة وإعلاميين في محاولة إقناعه بالتنازل عن الدعوي وقبول أي طريقة يرتضيها للتسوية إلا أنها جميعا باءت بالفشل .

وصرحت مصادر خاصة ل” البديل ” عن إمكانية قبول الصلح بعد صدور الحكم فيما يخص الجريدة فقط ممثلة في خفاجي والمياني ، مستبعدين إمكانية أي تسوية ودية مع عضو الحزب الوطني .

ومن جانبه رفض المستشار الشافعي الإدلاء بأي تصريحات حول القضية قائلا ” القضية الآن في حوزة المحكمة لتقول كلمتها في إهانة قاضي لم يفعل شيء سوي القيام بواجبه تجاه الناس وضميره .، مستبعدا حدوث أي تسوية في الوقت الحالي  قائلا ” أنا نفسيا لم أبرأ بعد من صدمة الإهانة التي وجهت لي ، مشددا علي أن القضاة جميعا لهم رأي في هذه القضية لأنها لم تكن إهانة له فقط وإنما لجميع القضاة ” وقال الشافعي أنه لن يحضر الجلسة غداً وسينوب عنه محاميه عبد المنعم محمد وعدد من قضاة تيار الاستقلال لم يحدد أسماءهم .

كانت محكمة استئناف القاهرة قد حددت جلسة  غداً لنظر أولى جلسات المحاكمة عقب تحقيقات استمرت ما يزيد عن 5 ساعات متواصلة صدر بعدها قرار النيابة بإخلاء سبيل المتهمين الثلاثة بكفالة 20 ألف جنيه لكلا منهم ، أو الحبس 4 أيام علي ذمة التحقيقات مع الإحالة العاجلة إلي المحاكمة . وشدد النائب العام علي أن النيابة ستطالب بتوقيع أقصي عقوبة علي المتهمين بعد ثبوت جريمة إهانة قاضي بالسب والقذف في أثناء أداء عمله بألفاظ نابية وقاسية.