شهاب يزور موقع المصنع المنهار بالإسكندرية بعد 6 أيام من الحادث

  • الجيران طالبوا الوزير  بإنقاذ منازلهم باعتباره نائب الدائرة .. وشهاب يعد بزيادة تعويضات الضحايا

الإِسكندرية : وائل ثابت

تجمع اليوم عدد من المتضررين جراء انهيار مصنع الملابس بمنطقة محرم بك حول الدكتور مفيد شهاب وزير الدولة للشئون القانونية والمجالس النيابية أثناء زيارته لموقع الحادث لعرض مشاكلهم على نائبهم .. وكشف عدد من جيران المصنع عن خشيتهم من تأثر منازلهم وبيوتهم بالانهيار  .يذكر أن هذه هي الزيارة الأولى للدكتور مفيد شهاب نائب الدائرة لموقع الحادث منذ انهيار المصنع والذي راح ضحيته 26 عاملا يوم الأحد الماضي

وتقدم  بعض المتضررين من المحال المجاورة للمصنع بشكوى إلى شهاب بسبب تضرر محالهم جراء الانهيار , فذكر شهاب إن هناك قرارات احترازية لمعاينة كافة الجوانب المجاورة للعقار المنهار لمعرفة أسباب الحادث وتلاشى أية انهيارات أخرى لأي من هذه العقارات , وذكر أن التعويضات التي صرف هي تعويضات أولية ووعد بأنه سوف يتحدث إلى وزير التضامن الاجتماعي واللواء عادل لبيب محافظ الإسكندرية لزيادة التعويضات.

وذكر شهاب أن لا احد الآن يعرف الأسباب التي أدت إلى انهيار المصنع , أضاف حزنت للغاية واعزي أسر الضحايا وأتمنى ألا يحدث هذا مرة ثانية.

وأضاف شهاب إن الأجهزة التنفيذية جميعها هرعت إلى مكان الحادث لمحاولة إنقاذ أكبر عدد من الناجين ولكن قضاء الله كان هذا العدد الكبير من الضحايا الذين لم يُتمكن من إنقاذهم , وذكر أن الأمر يحتاج إلى حسم ومتابعة دقيقة ومراجعة دقيقة لتجنب وقوع هذه الأحداث لن ننتظر إلى أن تقع وبعدها نبدأ في البحث عن أسباب الوقاية هي أن نبدأ في المراجعة الدقيقة لجميع المباني التي بها شروخ ويمكن أن تؤدى إلى أي عمليات سقوط وانهيار لأجزاء منها

كما قال : حزين إلى الغاية لفقدان هذا العدد الكبير وأتمنى ألا يتكرر هذا في المستقبل وعلينا جميعا أن نتحمل مسئوليتنا لعدم تكرار هذا الحادث

وترجع أحداث انهيار مصنع محرم بك إلى الأحد الماضي عندما تعرضت الإسكندرية إلى نوه قاسم والتي تمتاز بقوة رياحها وأمطارها , انهار المصنع الذي يتكون من خمس طوابق في الثانية عشر والنصف ظهرا والذي راح ضحيته 26 قتيلاً و 11 مصابين بينهم أثنين من قوات الإنقاذ.