الغربية : بلطجة وتكسير صناديق الانتخابات في برما .. ومناوشات في طنطا وهدوء في زفتى

  • أنصار مرشحين يتبادلون إطلاق النار.. ومحامي ينتحل صفة ضابط أمن دولة

الغربية: محمد عبد المقصود

شهدت دائرة برما، في محافظة الغربية، عدد من أحداث البلطجة والعنف بعد ساعات قليلة من فتح باب الاقتراع. هناك، يتنافس مرشحا الحزب الوطني على مقعد الفئات، عيد قطب وإيهاب الهرميلي. وعلى مقعد العمال، يتنافس مرشح الوطني عبد الفتاح عبد الكريم مع المستقل محمد أبو جبل.

وقام مجموعة من البلطجية، من أنصار الهرميلي وقطب، بتبادل إطلاق الرصاص بينهما، مما أسفر عن إصابة شخصين. كما قاموا باقتحام لجان قرية الشونى، وتكسير صناديق الاقتراع فيها. وعند انتقالهم لقرية فيشا سليم، تصدى لهم عدد كبير من الأهالي عند محاولتهم تكرار ما قاموا به في شونى. وأسفر عن الاشتباك مع الأهالي إصابة ثلاثة من أنصار الحزب الوطني. وكانت قوات الأمن قد حاولت تفريق البلطجية مستخدمة قنابل الغاز المسيل للدموع.

وألقت قوات الشرطة القبض على أحد الأشخاص، في قرية دفوة بدائرة محلة روح. وهو يعمل محامي، كان قد انتحل صفة ضابط بمباحث أمن الدولة. وحاول دخول أحد اللجان وتقفيلها.

وفى دائرة بندر المحلة الكبرى تفجرت مفاجأة كبرى فى جولة الإعادة والتى أجريت لى مقعد العمال بين المرشحين المستقلين أحمد الشعراوى ومحمود الخردويلى الذى أعلن انضمامه لحزب الجيل الديمقراطى وانتشار شائعة عن انسحاب لمرشح أحمد الشعراوى من الانتخابات بعد انضمام الخردويلى المفاجئ لحزب الجيل ليكون ممثلات للمعارضة بمحافظة الغربية وتم سحب مندوبى المرشح أحمد الشعراى من اللجان.

أما ف دائرة المحلة الكبرى, فيبدو المشهد غريبا بعد ما حدث من تغيرات لحقت فتح باب الاقتراع. حيث قام المرشح، المستقل السابق، محمود الخردويللي بالانضمام المفاجئ لحزب الجيل. وبعدها، أعلن منافسه الوحيد أحمد الشعراوي انسحابه. وسحب كافة مندوبيه من لجان الاقتراع. الأمر الذي حسم المعركة لصالح “مرشح المعرضة”.

وشهدت دائرة السنطة مناوشات بين أنصار مرشحى الوطنى محمد عامر وعبدالستار شلبى بلجان شبرا قاص، وتمكنت قوات الشرطة من فضها.

كما وقعت بعض المناوشات بدائرة طنطا بين أنصار أحمد شوبير ومنافسه على مقعد الفئات ياسر الجندى أمام مدرسة الثانوية بنات. ووقعت مشادات بين أنصار مرشح الوطنى عبدالأحد جمال الدين والمرشح المستقل محمد مصلح على مقعد الفئات بدائرة زفتا. ولم تسفر هذه المناوشات عن أي جرحى.