رئيسة جهاز منع الاحتكار تمتنع عن التعليق على قضية احتكار السكر وتكشف عن شكاوى في قطاع الاسمنت والعدسات اللاصقة

كتبت : هدى العايدى

امتنعت  منى ياسين رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية  عن التعليق على قضية احتكار السكر التي يتم التحقيق فيها حاليا في جهاز المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية وقالت ” لا تعليق ” . وأشارت في المؤتمر الذي عقد صباح اليوم للتوقيع على بروتكول التعاون بين جهاز المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية والجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء أن الجهاز تلقى 50 شكوى منذ بداية إنشائه عام 2005 وحتى الآن. ووصل عدد الشكاوى التي تقدم بها المواطنين خلال العام الجاري 30 شكوى، يتم التأكد من صحتها وبعد ذلك يتم التحقيق من قبل الجهاز للجهة المتهمة بالاحتكار.. و أكدت أنه لا يمكن التصريح بأي معلومات تتعلق بأحد القضايا التي يتم التحقيق فيها إلا بعد الانتهاء من التحقيقات حتى لا تتهم بالتأثير على سير التحقيق.

وقالت إن عدد الدراسات التي قام بها الجهاز حتى الآن بلغت 80 دراسة ، وكانت تتعلق بالعديد من السلع التي تهم المواطن ، وأشارت إلى أن الجهاز حقق في زيادة أسعار زيوت الطعام وانتهت التحقيقات إلى عدم وجود أية ممارسات احتكارية نظرا إلى ارتفاع أسعار المواد الخام.

وحول ارتفاع أسعار اللحوم أشارت ياسين أنها ترجع إلى انخفاض المعروض منها وأن التحقيقات أكدت انه لا يوجد أية شبهة اتفاق بين مستوردي أو منتجي اللحوم في مصر . وأشارت إلى أن الجهاز قام بالتحقيق في شكاوى أخرى في قطاع الألبان والعدسات اللاصقة والاسمنت والحديد.