إضراب 200 عامل بشركة أبو السباع بالمحلة احتجاجا على عدم صرف الأجور

كتبت – داليا محمد :

أعلن اليوم ما يقرب من 200 عاملا من عمال مصنع النسيج بشركة أبو السباع للوبريات بالمنطقة الصناعية بمدينة المحلة الكبرى الإضراب عن العمل، وذلك احتجاجا على عدم انتظام صرف أجورهم، وقيام إدارة الشركة بـمنح إجازة للعمال دون تعليق أي منشور رسمي يفيد ذلك.

أكد العمال أنهم فوجئوا بقيام إدارة الشركة برفض صرف أجور العمال عن مدة 20 نوفمبر والتي كان من المقرر صرفها الأسبوع الماضي، ووعدهم صاحب العمل بصرف المرتبات إلا أنه اخلي بوعده مما اضطرهم إلى إيقاف الماكينات وإعلان الإضراب عن العمل.

وأشار العمال أن العديد من العمال والعاملات بقسم الفحص تم تسريحهم فى الفترة الأخيرة حتى وصل إجمالي عدد العمال بالشركة إلى اقل من ألفي عامل يعملون فى أقسام السدة، النسيج، رفاء، الحليق، الفحص، التجهيز، البوش، التطريز، الغلاية، المصبغة، الزوى، التدوير، المخازن، الجكار، البرز، التصميم، اللاقى .. وغيرها، بالإضافة إلى فصل 21 عاملا فى رمضان الماضي ثم عودتهم مرة أخرى بعد ضغوط العمال، موضحين أن الإدارة قامت بفصل عدد من الموظفين والكيميائيين فى فرع المصنع القديم، بجانب تهديدات صاحب المصنع بالاستغناء عن 40 عامل كانوا قد أُحيلوا إلى المعاش.

وكان عمال شركة أبو السباع للوبريات قد اعتصموا أكثر من مرة وتظاهروا بشوارع مدينة المحلة وأمام مجلس المدينة احتجاجاً على تعنت الإدارة فى صرف مستحقاتهم المالية المتأخرة بحجة تأثر الشركة بالأزمة المالية العالمية، وهو ما انتهى بفصل عشرات من العمال وتسريحهم، وتصفية مصنع الفرعونية أحد مصانع الشركة الثلاث وإعادة تشغيله مرة أخرى، وهو ما دفع العمال إلى التقدم بشكوى إلى مكتب العمل وإقامة عدة دعاوى قضائية ضد إدارة الشركة.