تقرير البورصة الأسبوعي: المؤشر الرئيسي يتراجع 2.16 %.. والسوق يشهد عزوف عن تنفيذ الصفقات الكبرى

كتبت – سحر محمد ووكالات :

تراجعت الأسهم في البورصة المصرية في  أغلب تداولات الأسبوع المنقضي وسط عمليات هادئة وشهدت السوق عزوفا عن تنفيذ صفقات كبرى على أسهم نشطة بعد اتجاه أغلب المستثمرين سواء الصناديق أو المحافظ والأفراد إلى إعادة هيكلة محافظهم المالية في آخر شهور العام ..فيما شهدت الأسهم الصغرى والمتوسطة إقبالا.

وشهدت تعاملات الأسبوع الماضي بدء التداول على أسهم “عامر جروب” التي سجلت أداء متوسطا وكانت الشركة قد طرحت قبل نحو أسبوعين نحو 410 ملايين سهم للاكتتاب بسعر 2.80 جنيه وتم تنفيذ نقل الملكية بالبورصة المصرية.

وتراجع مؤشر السوق الرئيسي”إيجي إكس30″ نحو2.16 ليبلغ 6690 نقطة فيما ارتفع مؤشر”إيجي إكس70″،الذي يقيس أداء أسهم 70 شركة نشطة التداول في السوق المصرية بنسبة 1.23 % ليسجل 735نقطة وزاد أيضا مؤشر “إيجي إكس 100” الأوسع نطاقا بنسبة 0.06 % مسجلا 1162 نقطة.

وذكر تقرير البورصة المصرية الأسبوعي إن إجمالي التداول في السوق بلغ نحو 6.9 مليار جنيه في حين بلغت كمية التداول نحو 1.042 مليار ورقة منفذة على 219 ألف صفقة بيع وشراء مقارنة بقيمة تداول قدرها 5.8 مليار جنيه وكمية تداول بلغت 677 مليون جنيه منفذة على 215 صفقة الأسبوع الأسبق.

يتبع

وأشار تقرير البورصة المصرية الأسبوعي إلى أن إجمالي كمية الأوراق المتداولة وفقا لنظام الأوراق المالية المشتراة والمباعة في ذات الجلسة بلغ نحو 77 مليون ورقة بقيمة تداول قدرها 402 مليون جنيه تم تنفيذها من خلال 26 ألف صفقة. وقال جاءت اوراسكوم تيليكوم في المقدمة من حيث كمية التداول وفقا لهذا النظام بكمية تداول بلغت 19 مليون ورقة مالية ، تلتها الصعيد العامة للمقاولات بكمية تداول قدرها 7 ملايين ورقة.

وأضاف إن تعاملات المصريين سجلت نسبة 74 في المائة من اجمالى تعاملات السوق بينما استحوذ الأجانب غير العرب على نسبة 19 في المائة والباقي كان من نصيب المستثمرين العرب.

وسجل الأجانب صافى شراء قدرة 41 مليون جنيه والعرب صافى بيع 61 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.

واستحوذت المؤسسات على 53 في المائة من التعاملات والباقي من نصيب الأفراد وسجلت المؤسسات صافى بيع بقيمة 89 مليون جنيه بعد استبعاد الصفقات.

وسجل رأس المال السوقي للأسهم المقيدة نحو 475 مليار جنيه بانخفاض قدره 1 % عن الأسبوع الأسبق.

وبلغ اجمالى قيمة التداول على السندات نحو 1.440 مليون جنيه فيما بلغ اجمالى حجم التعامل عليها 1.492 ألف سند. أما بورصة النيل فقد سجلت قيمة تداول بلغت 12 مليون جنيه وكمية تداول 0.9 مليون ورقة منفذه على 539 صفقة.