طفلة – 14 عاما – تتهم أبوها ونجل شقيقتها بالتناوب على اغتصابها ومحاولة قتلها

  • الطفلة : والدي أيقظني من النوم وأمرني بخلع ملابسي واغتصبني هو وابن أختي .. وشقيقتي هددتني لو تكلمت

الشرقية – عادل محمود :

اتهمت طفله أبوها – 63 عاما –  وابن شقيقتها  – 25 عاما – باغتصابها وهي نائمة دون أي اهتمام بصرخات الاستغاثة التي أطلقتها ..و قالت الطفلة ” إ. ع. ف.  ” 14 عام من قرية أبو سمان التابعة لمدينة العاشر من رمضان و التي تخضع للعلاج داخل المستشفي الجامعي بمدينة الزقازيق إن أبي كان كثيرا ما يقوم بالاعتداء عليِ بالضرب لأتفه الأسباب وأنه أدمن  شرب المخدرات في المنزل ، و بعد وفاة أمي كان يجامع شقيقتي الكبرى و التي تبلغ من العمر 42 عام و لديها أبن يبلغ من العمر 24 عام ..

وكشفت الطفلة أن ابن شقيقتها شارك أبيها في اغتصابها بعد جلسة تعاطي مخدرات  وقالت” أبي  قام وهم يتعاطون المخدرات و أيقظني ثم أمرني بخلع ملابسي و أخذ ينفخ أنفاسه الممتلئة برائحة المخدرات و السجائر في فمي وتهجم علي وعندما طلبت منه  أن يبعد جسده عني أخذ يسخر مني وشتمني  ولم يسمع استغاثاتي و اغتصبني أمام نجل شقيقتي والذي  قام  بنفس الفعل معي بعد والدي .. فأخذت أصرخ إلا إنهم لم يتركونني رغم غرقي في نزيف دم لم يتوقف ،”

و تشير الطفلة الضحية أن والدها هددها بالقتل إذا تحدثت مع احد عن شيء مما حدث وأضافت ” قالت لي  شقيقتي الكبرى إنها سوف تقطع رأسي إن فتحت فمي و تحدثت مع الجيران حيث إنها تعلم أنني ليس لي أحد يسمعني و يعطف عليِ بعد وفاة أمي سوى جارتي  وفاء ” .. وتضيف ” رغم كل هذه التهديدات قلت لجارتي فقام أبي بضرب رأسي بالسنجة في محاوله منه لقتلي تنفيذا لتهديده ”

يذكر أن الطفلة أصيبت بقطع بأعلى الجمجمة و تم نقلها للمستشفي بواسطة جارتها التي قامت بإبلاغ الشرطة و التي قامت بالقبض علي والد الطفلة و شقيقتها و نجلها.

وأكدت ممرضات المستشفي الجامعي بالزقازيق أن الطفلة المسكينة لم يقم أحد بزيارتها بعد دخولها سوي جارتها التي ضمنتها ببطاقتها الشخصية و أن الطفلة تعاني من حالة نفسية سيئة للغاية و تخاف من جميع من يقترب منها  خاصة الرجال و تحتاج لعلاج مكثف بعد إصابتها بتهتك في  جمجمة الرأس .. وأشار الطبيب المعالج لها أنها تحتاج لتأهيل نفسي في ظل غياب كامل للأسرة و الأقارب .