تنفيذ حكم الإعدام في التوربيني بتهمة اغتصاب أطفال وتكوين عصابة من المراهقين

كتب – يوسف عبد اللطيف  و وكالات :

تم اليوم تنفيذ حكم الإعدام شنقا لكل من رمضان عبد الرحمن منصور الشهير بـ”التوربينى” ومساعده فرج سمير محمود الشهير بـ”حناطه”، تنفيذا لحكم محكمة النقض فى القضية رقم ٣٣٣٠٤ لعام ٢٠٠٦ بإعدامهما شنقا بتهمة القتل العمد لعدد من أطفال الشوارع بعد اغتصابهم.
وكانت محكمة النقض أيدت حكم محكمة جنايات طنطا بإعدام المتهمين الذين اشتهروا بفظاعة جرائمهم فى قتل واغتصاب الأطفال، وكونوا عصابة من المراهقين بقيادة التوربينى وارتكبوا جرائم هزت المجتمع المصرى.

وكانت النيابة العامة أحالت المتهمين إلى المحاكمة بعد أن نسبت إليهم قيامهم، خلال الفترة من ٩ أبريل ٢٠٠٤ وحتى ١٧ نوفمبر ٢٠٠٦ بمحافظات (الغربية والبحيرة والإسكندرية والقليوبية)، باستدراج وخطف ٢٤ طفلا وهتك عرضهم وقتل معظمهم عمدا مع سبق الإصرار والترصد، والتنكيل بجثثهم والتخلص منها عقب ارتكابهم لجرائمهم.

وأشارت النيابة في تحقيقاتها إلى أن المتهمين كانوا يقومون بخطف الأطفال المجني عليهم من صغار السن باستخدام طرق احتيالية من شأنها التغرير بهم بزعم السفر للتنزه، حيث استخدموا أسقف القطارات في انتهاك أعراض الأطفال والتعدي عليهم جنسيا بالقوة والتخلص منهم بالقتل.

واعترف التوربيني وعصابته بجرائمهم تفصيليا أمام النيابة وأمام قاضى المعارضات، وقاموا بإعادة تمثيل جرائمهم عند المعاينة التصويرية التي أجرتها النيابة لمواقع ارتكاب الجرائم، والتخلص من الجثث.

وسبق للدفاع عن المتهمين في الجلسة الماضية أن طالب بنقض الحكم وبإعادة محاكمتهم أمام دائرة محاكمة أخرى، استنادا إلى وجود تناقض في التسبب وخطأ في إسناد التهم إلى المتهمين وبطلان إجراءات القبض عليهم وتفتيشهم والإخلال بحق الدفاع وتناقض أقوال الشهود مع التقارير الفنية وبطلان الاعترافات كونها صادرة عن إكراه مادي ومعنوي، بينما طالبت النيابة بنقض الحكم وبإعادة محاكمة المتهمين أمام دائرة محاكمة أخرى.