عبد الرحيم يوسف:مسألة الفصل الواحد

الانسجام

واخد فـ وشُّه .. وهاجج !

وسايبني متبعتر فـِ تفاصيل تشلّ !

باجري على حبال مالهاش أول من آخر

وبتسقط منِّي بلاد كان نفسي أفتحها

مواعيد كان نفسي أضربها

مواويل مالحقتش أغنِّيها

وبنات مالهاش بخت !

ماعنديش وقت عشان أبني العالم من جديد

ولا حيلتي صبر عشان أتحمل جحود العباد !

x

ماشي أعلِّم ع الناس والبيوت

خطي المايل مابيلتزمش بخط الأفق

ودماغي المعووجه مش شايفه حاجه عِدله

مرَّه ..

قاللي راجل خبير فـِ اللغوصه

: ” إنت ناقصك الخبره الحقيقيه ”

وأنا صدقته !!

زيّ أيّ واحد ماعندوش خبره

بيكلِّم راجل خبير فـِ اللغوصه !

كان قدَّامي حل من اتنين :-

– أنطّ فـِ كرش أيّ تجربه معديَّه

أو – أكمِّل حل الكلمات المتقاطعه 25 x 25

بس أنا اخترت الحل الخامس

ولبست وش طبيعه صامته

عندها استعداد تستوعب كل عيوب الجمهور

وتصدَّر له الحتَّه اللي تريَّحه

من غير ماتفقد طبيعتها !

راخر الدنيا ادِّيتني من وَسَع

وبقت واخداني راكور حسب الطلب :-

– مرَّه سجاده ع الحيطه

– مرَّه طقم روميو وجولييت

– مرَّه بزَّازه للعيِّل

– مرَّه حكمة العدد

– مرَّه حصان بيجري فـِ مكانه

– مرَّه واحد صعيدي ..

– مرَّه البحر بيضحك ليه !

– مرَّه ضلع فـِ مربع

– مرَّه حكايه لزوم الطريق

– مرَّه مربع ناقص ضلع

وصلت عشر مرَّات ؟ّ!

ولسَّه ..

مرَّه قاللي راجل مايعرفشي الألف من كوز الحمَّام :-

” جرى إيه يا ابن امبارح ؟!

تعرف إيه انت عن الدنيا !! ”

وأنا صدقته !!

زيّ أيّ ابن امبارح

بيكلِّم راجل مايعرفشي الألف من كوز الحمَّام !

ساعتها .. كان قدَّامي حل من تلاته :-

– أحفر على بُعد تلات شجرات .. وأدفن نفسي

– أحرق القصيده اللي قعدت أكتبها خمسين سنه

– أحدف روحي فـ كوز الحمَّام .. وأدلقها عليه

بس أنا ما اخترتش أيّ حاجه !!