مطربتان تحييان احتفال وطني الإسكندرية بفوز شهاب بعد 3 ساعات من انهيار عقار جديد

  • شهاب زار منطقة المصنع المنهار وأعرب عن حزنه في وفاة الضحايا ثم ذهب ليستمع إلى أغنية “لفوق – لفوق” في حفل الوطني
  • ارتفاع عدد ضحايا العقار الجديد إلى 4 قتلى .. والطفلة أمنية تلفظ أنفاسها .. والوزير يشكر رئيس المجلس المحلي والمحافظ في الحفل

الإسكندرية – أحمد صبري:

تصوير- وائل ثابت:

فيما كان أهالي ضحايا المصنع المنهار يتقبلون العزاء في أبناءهم الذين لم يمر على فاجعة فقد بعضهم سوى عدة أيام، وبعد أقل من ساعات من زيارة دكتور شهاب لموقع المصنع معربا عن حزنه البالغ.. وفي الوقت الذي كانت فيه الطفلة أمنية محمد البالغة من العمر عشر سنوات تلفظ أنفاسها الأخيرة في المستشفى الجامعي الرئيسي بعد إصابتها التي أودت بحياتها جراء انهيار جزء من عقار منطقة باب عمر باشا بالعطارين بمنطقة محطة مصر ليرتفع عدد ضحايا العقار الجديد المنهار إلى 4 قتلى للإهمال والتقصير .. أقام الحزب الوطني بالإسكندرية حفلا غنائيا حشد فيه كل القيادات التنفيذية والشعبية السكندرية بالنادي السوري ابتهاجا بفوز الدكتور مفيد شهاب بمقعد مجلس الشعب عن دائرة محرم بك”ذات الدائرة التي يتبعها المصنع المنهار”

لم يكن كلام دكتور شهاب عن حزنه لما أصاب الضحايا قد مر عليه عدة ساعات حين بدأ الحفل بكلمات  لرئيس المجلس المحلي ومحافظ الإسكندرية ثم الدكتور مفيد شهاب الذي ما لبث أن وجه الشكر للجميع على مساندته بالانتخابات بعدها  توالت مفاجآت الحزب الوطني فبدأت مطربتان في أداء وصلات أغاني لوردة وأم كلثوم ..وأدت المطربة الأخيرة وصلة غناء شعبية أدت خلالها أغنية تقول كلماتها:لفوق ..لفوق!!

بعدها فاجأ الحزب الوطني الحضور بتورتة كبيرة طولها يقترب من المتر مطبوعا عليها صورة الوزير النائب مفيد شهاب والذي قام بتقطيع التورتة بنفسه ملتقطا الصور التذكارية .

استمر الحفل حتى ساعة متأخرة من الليل ليعود شهاب إلى عمله بالوزارة بالقاهرة ويعود رجال أعمال الحزب الوطني إلى أعمالهم..فيما  واصل قوات الإنقاذ استخراج جثث الضحايا من أسفل عقار منطقة باب عمر باشا بالعطارين بمحطة مصر وسط الإسكندرية والذي ارتفع عدد ضحاياه إلى 4 قتلى .. فيما تبقى أسر ضحايا عقارات الإسكندرية تتسول ثمن أكفان أبنائها و قروش التعويضات بينما يظهر المسئولون أمام عدسات التصوير ليبشروا الجميع بأنهم سيرفعون قيمة تعويضات من ماتوا نتيجة إهمال حزبهم وفساده.