مروة سلامة تكتب عن أفلام مصرية مثيرة للجدل في مهرجان دبي السينمائي

  • مصر تشارك بأفلام عن ” الحب بين الأديان “.. و”التحرش الجنسي “.. و”مأساة المرضى في مستشفى العباسية”

تشارك مصر بعدد لا بأس به من الأفلام في مهرجان دبي السينمائي الدولي الذي بدأ فعالياته يوم الأحد الماضي ، و من بين هذه الأفلام فيلم ” الميكروفون ” للمخرج أحمد عبد الله، الذي فاز بجائزة مسابقة الفيلم العربي في الدورة الـ34 لمهرجان القاهرة السينمائي الدولي . وتعتبر هذه الجائزة هي الثانية للفيلم بعد حصوله على جائزة أفضل فيلم في مهرجان قرطاج نوفمبر أكتوبر الماضي .
و لكن أهم ما يميز المشاركة المصرية لهذا العام في مهرجان دبي هو أن معظم هذه الأفلام تنتمي إلي تيار السينما المستقلة ، في الوقت نفسه فهي أفلام مثيرة للجدل مثل الفيلم المصري الإماراتي ” الخروج ” تأليف و إخراج ” هشام عيسوي ” و شاركه في الكتابة ” أمل عفيفي ” . تدور أحداثه حول ” أمل إسكندر ” القبطية التي تقع في حب شاب مسلم ” طارق ” يغادر مصر بطريقة غير شرعية عندما تخبره بأنها حامل منه ، لتواجه مصيرها في عالم تسوده الرذيلة و الاستغلال ، فتحاول أن تهرب منه . الفيلم بطولة محمد رمضان ، سناء موزيان ، صفاء جلال .
و فيلم ” 678″ تأليف و إخراج ” محمد دياب ” الذي يناقش قضية التحرش الجنسي في مصر ، من خلال حياة ثلاث نساء ينحدرن من طبقات اجتماعية مختلفة في القاهرة. الأم ذات العقلية التقليدية “فايزة”في بحث يائس عن العدل، أما السيدة الثرية “صبا”التي تعمل في تصميم المجوهرات فهي في طور التعافي بعد الاعتداء الشنيع الذي تعرضت له، و “نيللي”على نفسها غضب العامة عندما تتجرأ على رفع دعوى تحرش جنسي. يتبع الفيلم النسوة الثلاثة المحبطات ويسجل فتور السلطات إزاء مطالبهن، فتقررن تحقيق العدالة بأيديهن وتنتقمن من الرجال الذين يدفعهم الغباء للتحرش بهن.

كذلك أثار الفيلم الوثائقي ” ظلال ” للمخرج التونسي ” مصطفي الحسناوي ” و شاركته في الإخراج ، منتجة الفيلم ” ماريان خوري ” ، و الذي تم تصويره داخل مستشفي العباسية الصحة النفسية بالقاهرة ، و الفيلم يسلط لضوء علي التجاوزات و الإهمال الذي يتعرض له المرضي داخل أسوار هذه المستشفي ، و أكدت ” ماريان ” في الندوة التي عقدت بعد عرض الفيلم بدبي أنها سوف تعرض هذا الفيلم علي منظمات حقوق الإنسان لإيجاد حلول لمثل هؤلاء المرضي ، فهم أناس طبيعون و لكنهم مطرودون من المجتمع ..