الاتحاد العالمي للصحف يدين الهجمة الحكومية على وسائل الإعلام المستقلة

  • خطاب من الاتحاد لـ مبارك يدعوه إلى اتخاذ الإجراءات الضرورية لوقف حملة الترويع والرقابة ضد الإعلام

كتب : فتحي الشيخ

ندد الاتحاد العالمي للصحف وناشري الأنباء (WAN-IFRA) بتزايد الهجمات الأخيرة على الصحافة المستقلة في مصر قبيل انتخابات مجلس الشعب المقبلة وانتخابات الرئاسة في العام القادم، وطالب الرئيس حسني مبارك بضمان قدرة الصحافة على أداء واجبها بلا ضغط من الحكومة.

وكان الاتحاد الذي يمثل 18000 مطبوعة و15000 موقع على شبكة الإنترنت وما يربو على 3000 شركة في 120 بلدا ،قد عبر عن قلقه العميق  تجاه الهجمات التي تعرضت لها وسائل الإعلام في الآونة الأخيرة ،خاصة ومصر  على أعتاب الانتخابات التشريعية القريبة وانتخابات الرئاسة عام 2011 المقبل.

ووجه الاتحاد خطاب للرئيس محمد حسني مبارك أعرب فيه عن قلقه من ان يكون اقالة رئيس تحرير جريدة الدستور ابراهيم عيسي بعد نقل ملكية الجريدة وكذلك ايقاف عمودي حمدي قنديل وعلاء الاسواني في صحيفة “الشروق” الخاصة الشهر الماضي بعد أن حذرتهما إدارة الصحيفة من وجود ضغط خارجي لتلطيف مضمون ما يكتبان. وفي يوم 25 سبتمبر جرى وقف بث برنامج “القاهرة اليوم” التلفزيوني الذي كان يقدمه الصحفي عمرو أديب الذي أدعى أن وقف بث البرنامج يرجع إلى “أسباب سياسية”.

ودعي الاتحاد في خطابه الذي نشره على موقعه الرئيس مبارك إلى اتخاذ جميع الإجراءات الضرورية لوقف حملة الترويع والرقابة ضد وسائل الإعلام المستقلة كي تستطيع الصحافة أن تؤدي واجبها بلا ضغط من الحكومة،وأن يتم الالتزام بالمعايير الدولية لحرية الصحافة .