مؤتمر الانتهاكات الأمنية يطالب بقائمة سوداء للضباط المتورطين في الاعتداء على المواطنين

  • عبد الرحمن الجوهري: المباحث الجنائية تطارد النشطاء وتترك المجرمين
  • أبو العز الحريري: القيادات الأمنية تخرجت في ظل حالة الطوارئ و… عقليه الضابط قائمة علي التعالي والتعذيب

الإسكندرية – يوسف شعبان :

شن الحاضرون في مؤتمر ” الانتهاكات الأمنية  ضد النشطاء “الذي نظمته حمله البرادعي رئيسا  مساء أمس بمقر حزب الجبهة بالإسكندرية هجوما حادا علي ممارسات قوات الأمن الأخيرة بالإسكندرية . وطالبوا بإعداد قائمة سوداء للضباط المتورطين في التعذيب والاعتداء على المواطنين.

وقال عبد الرحمن الجوهري – منسق الجمعية الوطنية للتغيير بالإسكندرية – أن الأجهزة الأمنية – علي حد قوله – خرجت عن دورها الرئيسي من حماية المواطن إلي حماية النظام وأنها لن تتغير إلا بتغيير النظام.
وأضاف الجوهري بان السلطة التنفيذية أصبحت تسيطر في مصر علي كافه السلطات التي أصبحت بدورها تكيل بمكيالين وضرب المثل بالبلاغات التي قدمها النشطاء ضد خالد شلبي رئيس مباحث الإسكندرية واتهامه بالضرب والركل والسب منذ يوم 21 سبتمبر” مظاهرة التوريث بمحرم بك” والبلاغات التي قدمت ضد الرائد احمد جلال رئيس مباحث قسم المنشية يوم 10 أكتوبر ولم يصدر بشأن تلك البلاغات أي قرار و بين قضيه الناشط حسن مصطفي الذي تم اتهامه في بلاغ يوم 14 سبتمبر “بدفع ضابط بقبضه اليد ” ليتم حجزه وعرضه علي النيابة بعد يومين والحكم عليه بـ 6 أشهر كل ذلك في ثلاثة أيام ، وأكد الجوهري علي أن الأجهزة الأمنية تركت مكافحة الجريمة وتفرغت لمطاردة النشطاء  وطالب الجوهري في ختام كلمته كل من يتعرض إلي الاعتداء من قبل الأجهزة الأمنية وبجانب تقديم البلاغات وعمل التقرير الطبي إلي إرسال برقيات إلي كل من النائب العام والي المحامي العام الأول بتفاصيل الواقعة بأسماء الضباط   .
و طالب أبو العز الحريري- القيادي بالجمعية-  بإعداد قائمة سوداء لضباط الشرطة  الذين يعتدون علي المواطنين و النشطاء وفضحهم ،وهو ما أيده فيه الحاضرون. وقال الحريري أن لا أمل في قيادات وزارة الداخلية لأنها تربت علي حالة الطوارئ حيث أن أكبرهم تخرج منذ 30 عاما ، ولهذا لا تندهش حينما تجد ثقافة الشرطي هي التعالي و التعدي والضرب وبالتالي لا مجال للتفكير بان تلك الممارسات هي ممارسات استثنائية ستنتهي قريبا ولكنها ستزيد ، وأضاف بان التاريخ المصري لم يذكر وجود أجهزة أمنيه تسرق المتعلقات الشخصية للمواطنين .

وقال مؤمن دهب عضو” حمله البرادعي ” بان المحامي العام قام بعمل تأشيرة ليستطيع عمل تقرير طبي دون محضر كما طالبت المستشفي الميري بعد واقعه الاعتداء علي النشطاء الاثنين الماضي وأكد علي انه بصدد تقديم بلاغ اليوم للمحامي العام لنيابات شرق مؤكدا علي أن إيمان الشباب بالتغيير مستمر رغم الانتهاكات الأمنية شبه اليومية للشباب .

وقال محمد الشرقاوي – إخوان مسلمين والذي تم اطلاق الرصاص عليه – ” كنا نقوم بتعليق لافتات  للمرشح محمود عطية الساعه الحادية عشر مساء وفوجئنا بقوة من المخبرين والبلطجية ينهالون علينا بالضرب فقام الأهالي بحمايتنا بمحاوطة المخبرين وأصبحنا نحن والضباط والمخبرين محاطين من قبل الأهالي فقام احد الضباط بإخراج مسدسه ووجهه إلي رأسي ثم قام بإطلاق عدد من الرصاصات في الهواء وقام المخبرين بالقبض علي احمد عمر وأيمن عوض وعمار سامي