الإخوان يتهمون الأمن بإطلاق الرصاص على أنصار مرشح لهم بالإسكندرية والجماعة تعلن تصعيد المواجهة

  • مركز حقوقي يدين العنف الأمني ..وقيادة إخوانية : هناك طرق كثيرة للاحتجاج السلمي كفيلة أن تجعل من يستخدمون العنف يندمون

إسكندرية أحمد صبري

اتهمت جماعة الإخوان بالإسكندرية  ضباط قسم شرطة كرموز  بإطلاق الرصاص الحي على أنصار مرشحها بالدائرة النائب الحالي محمود عطية أثناء قيامهم بتعليق لافتات دعاية له بشوارع كرموز

وأصدرت الجماعة بيانا قالت فيه أنه أثناء قيام عدد من أنصار النائب الإخواني محمود عطية- نائب دائرة كرموز والمرشح بها في الدورة الجديدة-بتعليق لافتات تحمل إنجازاته بالدائرة خلال الدورة الحالية التي أوشكت على الانتهاء،فوجئوا بقوات شرطة تنتمي لقسم شرطة كرموز تعتدي عليهم بالضرب ويقومون بإطلاق أعيرة نارية لإرهابهم وإرهاب المارة الذين أصيبوا بحالة من الفزع نتيجة أصوات إطلاق النار العشوائي بشوارع الدائرة.

ومن جانبه أدان مركز الشهاب الحقوقي جريمة إطلاق النار على أنصار المرشحين معتبرا ذلك انتهاكا جديدا من جانب أجهزة الأمن السكندرية لكل الأعراف الدولية التي تكفل لأي نائب تعليق لافتات عن منجزاته بدائرته التي يمثلها.

وهددت جماعة الإخوان المسلمين بتصعيد فعالياتها في الشارع وأشارت مصادر اخوانية إلى أن الجماعة سوف تواجه العنف الأمني بكل قوة لكن في إطار القانون-بحسب تعبيره-مشيرا إلى أن هناك طرق سلمية كثيرة كفيلة أن تجعل من يستخدمون العنف يندمون على مسلكهم  المشين تجاه المعارضين الشرفاء.

يذكر أنه تم نقل المدعو محمد الشرقاوي-أحد المعتدى عليهم من أنصار النائب الإخواني- إلى إحدى المستشفيات  الخاصة بـ كرموز بعد إصابته بجروح وسجحات نتيجة التعدي عليه بالهراوات والأسياخ الحديدية من جانب قوات الأمن.