صحفيو الدستور يعاودون وقفاتهم اليوم أمام الصحفيين ويقفون بالشموع غداً أمام مجلس الشورى

كتب -إسلام عزت:

ينظم ظهراليوم الثلاثاء صحفيو الدستور المعتصمين في نقابة الصحفيين منذ ما يقارب الشهر، وقفة احتجاجية  أمام نقابة الصحفيين ، احتجاجا على ما وصفوه بتجاهل نقيب الصحفيين مكرم محمد أحمد ، ومجلس النقابة التزاماتهم بسرعة حل أزمة الزملاء الصحفيين واسترجاع حقوقهم المهنية والمادية من مالك رضا إدوارد المالك الجديد لجريدة الدستور.

وأعرب صحفيو الدستور في بيان لهم  عن بالغ استياءهم من التجاهل التام الذي يقوم به مجلس نقابة الصحفيين تجاه قضيتهم خاصة في ظل غياب نقيب الصحفيين وسكرتير عام النقابة وسفرهما إلي الحج وترك الأمور في يد الزميل عبد المحسن سلامة وكيل نقابة الصحفيين الذي انشغل بترشيح الحزب الوطني له علي احد المقاعد في دائرة شبرا وترك زملائه معتصمين في مقر نقابتهم دون رد علي كل مطالبهم وشكواهم حسبما جاء في البيان .

وأضافوا في بيانهم أن الاتفاق الذي تم توقيعه بين نقيب الصحفيين مكرم محمد احمد وبين رضا ادوارد رئيس مجلس إدارة الدستور” غير القانوني ”  ولا يعبر بأي حال من الأحوال عن الحد الادني للمطالب التي يريدها المعتصمون، مؤكدين على أن  هذا الاتفاق تم  في غياب الصحفيين أنفسهم.

وأعلن صحفيو الدستور من خلال البيان الصادر عنهم عودة فعالياتهم الاحتجاجية بجانب اعتصامهم والتي تبدأ بوقفة اليوم  أمام نقابة الصحفيين في الثانية ظهرا،  تليها وقفة بالشموع يوم الأربعاء في تمام الساعة السادسة أمام مجلس الشورى .

وذكروا أنهم  يدرشون  الآن تنظيم عدة وقفات احتجاجية أمام حزب الوفد لتذكير الناس بما أسموه بـ “الدور المشبوه”  الذي لعبه رئيس الحزب في أزمة جريدة الدستور .