الجالية المصرية بأمريكا تدين تهديدات القاعدة للكنائس المصرية

  • 8 مؤسسات أهلية  في المهجر: نهيب بكل مصري غيور على وطنه أن يتصدى لأي محاولة للنيل من مصر

كتب- يوسف شعبان:

أدانت الجالية المصرية في أمريكا تهديدات تنظيم القاعدة بالعراق للكنيسة المصرية الأرثوذكسية . وقالت الجالية في بيان لها :” انطلاقا من تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف الذي أمر بالإحسان إلى غير المسلمين، ونهي عن الإساءة إليهم، تدين وتنكر الجالية والمراكز والمؤسسات المصرية بالولايات المتحدة الأمريكية أي قول أو فعل فيه تهديد أو ترويع لإخواننا المسيحيين في بلدنا الحبيب مصر لان الاعتداء علي إخواننا المسيحيين أو كنائسهم أو أموالهم أو أعراضهم محرم شرعا بنصوص القران والسنة والنبوية المطهرة “.

وأكدت الجالية في بيانها الذي وقعت عليه 8 مؤسسات في المهجر هي المجموعة المصرية الأمريكية والمركز الإسلامي لوسط مانهاتن و مركز الهدى والإتحاد الإسلامي الأمريكي والمجلس الإسلامي بنيوجرسي وجمعية التنوع الثقافي والمؤسسة المصرية الأمريكية للتنمية و مركز الهدي الإسلامي بجرسي سيتي  أن الذين يلحقون الأذى بالمسيحيين أو ممتلكاتهم أو يحرضون علي ذلك. إنما يرتكبون أثما عظيما وفعلا منكرا وهم بهذا يخالفون أوامر الله ورسوله -صلي الله عليه وسلم.-

وقال البيان :” إن الإسلام برئ من أفعالهم وأقوالهم التي لا تتفق مع مبادئه وقيمه السامية التي جاءت لتشيع المحبة والسلام وتقضي  علي العداوة والشقاق والخصام.

ووجهت الجالية المصرية بأمريكا خطابها للشعب المصري قائلة:”نحن نهيب بكل مصري غيور علي وطنه مخلص لدينه ولامته أن يتصدى بكل قوة بالقول والفعل لكل من يهدد وطننا وان يأخذ علي يد كل من يهدد سلامه وسلامته ووحدته”

والله نسأل أن يهدي أصحاب هذا الفكر المتشدد إلي الفهم السليم لدينهم

كما نسأله سبحانه وتعالي أن يحفظ بلدنا الحبيب مصر من كل فتنة وان يديم الوفاق والإخاء بين أبناء وطننا الحبيب.

وقال  هاني عزيز- مستشار وزير القوى العاملة والهجرة- في تعقيبه على البيان بقوله أنه ” جاء تأكيداً على مدى العلاقة القوية والمتينة التي تجمع المصريين جميعاً والتي تحث على أنة لا فرق بين مصري وأخر وان تلقي تهديداً خارجياً لفئة بعينها من الشعب المصري إنما يمثل تهديداً لمصر بأكملها.

وأضاف عزيز إن هذا البيان بجانب اتصال معظم  رؤساء وأعضاء الجاليات المصرية بشتى الدول لاستنكارهم لهذا التهديد، إنما يوضح كم المشاعر النبيلة التي يكنها أبناء الوطن من المقيمين بالخارج ومدى حرصهم الشديد على أمن وسلامة وطنهم الأم مصر،وتضامنهم مع أخوتهم المصريين بالداخل.