تقرير حقوقى : لا صوت يعلو على صوت الأمن في أول أيام الترشح لمجلس الشعب

  • مكاتب التسجيل   تحت الحصار الأمني ..و “الداخلية” تغربل المرشحين
  • “كشف جنائي” على مرشحي القاهرة .. وأمن الفيوم يطرد راغبي الترشح ويعتقل 3 صحفيين
  • الموظفين يطلبون بطاقة رقم قومي لأمهات مرشحي الأقصر و6 صور شخصية لزملائهم في الدقهلية

كتبت: ليلى على

كشف تقرير لفريق الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات عن العديد من المخالفات التى شهدها اليوم الاول لفتح باب الترشيح لإنتخابات مجلس الشعب. وقال التقرير الذى حمل عنوان “لاصوت يعلو على صوت الامن” إن  وزارة الداخلية “إنفردت بإدارة اليوم الأول لفتح باب الترشح” كما رصد الإئتلاف امتناع بعض مديريات الأمن عن قبول أوراق مرشحين، فضلا عن طرد البعض الآخر، والقبض على عدد من أنصار المتقدمين لترشيح أنفسهم.

رفض طلبات

وأضاف التقرير الذي أعده مراقبون من جمعية النهوض بالمشاركة المجتمعية”رفض الكثير من طلبات الترشح بدعاوى نقص المستندات، كما اختفلت أسماء ونوعية المستندات المطلوبة من مديرية أمن إلى آخرى، كما انتشرت الفوضى أمام مدريات الأمن، فيما خصصت الدولة أماكن غير لائقة لإستقبال المرشحين، ووزعت على مكاتب التسجيل موظفين غير مدربين على القواعد المنظمة لقيد المرشحين”. ولفت التقرير لتظاهر عدد من أنصار مرشحي الإخوان أما مدريتي الأمن في الجيزة والغربية.

ورصد التقرير عدد من التجاوزات التى وقعت فى بعض مديريات الأمن حيث “انفردت كل مديرية من مديريات الأمن بتحديد الشروط والأوراق اللازمة للترشح، مثل مديرية أمن المنيا التي طالبت الراغبين في الترشيح على صفة الفلاح بشهادة القيد العائلي وأصل بطاقة الحيازة الزراعية، كما طالبت مديرية أمن الأقصر المتقدمين للترشح بإقرارا الذمة المالية وبطاقة الرقم القومي للأم، فيما طلبت مديرية أمن الدقهلية 6 صور شخصية من كل المتقدمين للترشح”.

وعلق التقرير على هذا التضارب مؤكدا أن مدريات الأمن “ضربت بالقانون عرض الحائط، خاصة المادة الخامسة من القانون  38\1972 المعدل بالقانون رقم 175\2005 والقرار الوزاري 1340\2010 الخاص بإجراءات الترشيح والانتخابات والتي حددت على سبيل الحصر المستندات المطلوبة لإثبات انطباق شروط الترشيح على الراغبين”.

الأمن يسيطر

وتابع التقرير” انفردت وزارة الداخلية بالإشراف الكامل على مرحلة فتح باب الترشيح في غياب تام للجنة المشكلة لفحص طلبات الترشيح والبت في صفة المرشح والتي تتشكل بموجب أحكام المادة الثامنة من القانون رقم 38\1972 بشان مجلس الشعب ، حيث لم يتمكن راغبى الترشح من لقاء المستشارين أو تقديم شكاوى لهم، بل تحكم ضباط مباحث المديريات في المحافظات المختلفة في السماح لراغبى الترشيح بدخول مقار القيد لتقديم الأوراق، وفي هذا السياق منع الأمن جميع راغبي الترشح من دخول مديرية أمن الفيوم لتقديم أوراقهم، وطرد من حاول منهم الدخول”.

وتابع التقرير “تحكم الضباط بدخول المتقدمين للترشح، إلى مديرية أمن الدقهلية ومديرية أمن البحيرة أما مديرية أمن القاهرة فقد أجبر الضباط راغبي الترشح على التوجه لمبنى المباحث الجنائية حيث جمع الضباط البطاقات الشخصية، وبدأت بإجراءات الكشف الجنائي على المرشحين، رغم توافر صحيفة الحالة الجنائية ضمن أوراقهم”.

وأكد بيان الإئتلاف أن” غياب اللجنة المشكلة لفحص طلبات الترشيح أدى لعدم قبول أوراق سعاد إسرائيل (فئات- الأقصر- مقعد مرآة) وسلوى صلاح (عمال- الأقصر- مقعد مرآة) بحجة أن أمهاتهن يحملن جنسيا سودانية وفلسطينية”.

أزمة الإيصالات

وقال مراقبو الائتلاف إن “بعض مديريات الأمن امتنعت عن تسليم إيصالات تفيد باستلام أوراق الترشيح مثل مديرية أمن البحيرة، ومديرية امن بنى سويف والتي وعدت بعض راغبي الترشيح بتسلم الإيصالات بعد الساعة 7 من مساء اليوم، كما استلم راغبى الترشح في المحافظات الأخرى  إيصالا يحمل صيغة مطاطة تفتح الباب للتدخلات الإدارية باعتبار أوراق الترشيح  ناقصة لدى بعض المرشحين”. و كشف التقرير عن “تواجد أمني كثيف داخل مقار الترشح، فيما طوقت قوات الأمن بعض المقار في عدد من المحافظات، وسادت الفوضى داخل المقرات غير المجهزة لاستقبال عدد كبير من المرشحين مع نقص عدد الموظفين المختصين وقلة خبراتهم مثلما حدث في مديرية أمن القاهرة التي كان بها ثلاث  مكاتب فقط مساحتها صغيرة الأولى لاستقبال راغبات الترشيح على  مقاعد كوتة المرأة ، والثاني لكل دوائر شمال القاهرة وهي 14 دائرة، والثالث لدوائر جنوب القاهرة وعددها 6 دوائر، مما تسبب في امتناع بعض راغبى الترشيح عن تقديم أوراقهم مثل عادل وليم مرشح التجمع على مقعد الفئات بميت غمر”.

شكاوي

وحسب التقرير، فقد تقدم نحو 20 من راغبي الترشح في الجيزة بشكاوى من تسلمهم نفس رقم دخول المقر وهو الرقم 72، وهددت فاتن عطية المرشحة على مقعد المرأة بتقديم بلاغ للنائب العام حول “ما يحدث من فوضى”، وفي مديرية أمن القاهرة لم يستطع حسين أشرف، مرشح حزب التجمع على مقعد الفئات من التقدم بأوراقه، وهو الأمر نفسه الذي تكرر مع ميمي رمز، مرشح الحزب نفسه على مقعد العمال بدائرة قصر النيل، ويسر بيومي مرشح الإخوان على مقعد العمال بدائرة مصر القديمة.

وأضاف التقرير أن قوات الأمن ألقت القبض على نجل مرشح الإخوان في دائرة سنورس بالفيوم، أحمدي قاسم، كما ألقت القبض على ثلاثة صحفيين من أمام مديرية الأمن بالفيوم واعتدت على أحدهم بالضرب. وفي السويس كشف التقرير عن اعتقال محمد يوسف الشهير بمحمد أبو المصري الناشط بحركة “وعي” أثناء توزيعه بيانا تعريفيا للحركة بعنوان”صوتك يصنع مستقبلك .. وسكوتك فرصة للآخرين”. فيما أختطف أحد أفراد الأمن بطاقة الرقم القومي من عصام هليمي مرشح جماعة الإخوان المسلمين داخل مبنى مديرية أمن حلوان.

وفي سياق متصل, أكد التقرير تظاهر نحو 80 من راغبى الترشيح في محافظة الجيزة أمام مديرية الأمن وذلك اعتراضا على عدم استلام الموظفين لأوراق ترشيحهم حتى الساعة الواحدة والنصف، وتظاهر أنصار مرشحي جماعة الإخوان المسلمين أمام مديرية أمن الغربية اعتراضا على عدم السماح لراغبى الترشيح من الجماعة بتقديم أوراقهم. فيما خصصت بعض مديريات الأمن مثل مديرية أمن بنى سويف، أسيوط، قنا، الأقصر، القاهرة، والجيزة مكاتب لاستلام أوراق راغبات الترشيح، وسط تواجد رصده التقرير لعدد من عناصر الشرطة النسائية.