المتحدث الرسمي للحكومة الأمريكية : أمريكا فزعة من التدخل الأمني في الانتخابات المصرية

  • الصحف الأمريكية تنتقد العنف الذي شهدته الانتخابات..والمتظاهرون يتهمون الحزب الوطني بالتزوير

نيويورك – رأفت رحيم:

انتقدت الإدارة الأمريكية ما شهدته الانتخابات المصرية من أحداث عنف وأعربت عن خيبة أملها بخصوص التقارير العديدة التي تتهم الحكومة المصرية والحزب الحاكم بتزوير الانتخابات.وقال بى جى كروالي المتحدث الرسمي للحكومة الأمريكية في تصريح يعبر عن الغضب الأمريكي : نحن في غاية الفزع للتدخل الأمني والترهيب على يد قوات الشرطة في يوم الاقتراع. وكذلك عدم السماح للإعلام بالوصول لمرشحي المعارضة ورفض مصر ألرقابه الدولية على الانتخابات وهذا يدل على عدم شفافية الانتخابات ونزاهتها.

وأضاف كرا ولى : بالرغم من بعض المخاوف، فإن الحكومة الأمريكية تريد أن تعمل مع الحكومة والجماعات المدنية المصرية في مساعدتهم لتحقيق تطلعاتهم السياسية والاقتصادية والاجتماعية. وأختتم كرا ولى تصريحه قائلا: المصريون سوف يكون عندهم ثقة في الانتخابات عندما تكون الحكومة قادرة على معالجة العيوب الواضحة في هذه الانتخابات وضمان وجود شفافية كأمله من قبل مراقبين مستقلين وممثلين للمجتمع المدني خلال جميع مراحل الانتخابات

الجدير بالذكر أن مصر قد رفضت طلب الولايات المتحدة بالسماح لمراقبين أجانب بمراقبة الانتخابات واتهمت واشنطن بالتدخل في شئونها الداخلية

على صعيد آخر تصدرت الانتخابات المصرية عناوين الصحف هنا في نيويورك وإن كان معظمها يشير إلى اتهامات المعارضة المصرية للحكومة والحزب الحاكم بتزويرها

وكتبت النيويورك تايمز تحليلا حول الانتخابات  عنوانه : المتظاهرون بمصر يتهمون الحزب الحاكم بتزوير الانتخابات. وفى تفاصيل التحليل أشار المحرر إلى أعمال العنف التي صحبت الانتخابات مثل إشعال النار في إطارات السيارات وأعمال الشغب بالقرب من دوائر الاقتراع

وأشارت اليو إس أيه توداى إلى  أن المعارضة المصرية تريد إلغاء نتائج الانتخابات  ولفتت الصحيفة    إلى بيان حزب الوفد حول  أن الحكومة المصرية أخلت بوعودها بانتخابات نزيه وشريفه

www.raafatology.com

[email protected]