هزيمة رموز المعارضة والإخوان بالقليوبية .. ورئيس لجنه بقليوب يؤكد للبديل تدخل أمن الدولة لإنجاح الوطني

  • فرد شرطه  يطلب من المرشحين مغادره لجنة بالقناطر لتسويد البطاقات .. ويقول لناخب “روح قفلناها”

القليوبية – محمد علام :

خسر أبرز مرشحي المعارضة والمستقلين الانتخابات أمام مرشحي الحزب الوطني في القليوبية وتم الإعلان عن  خسارة د.جمال زهران أمام كلا من عيد سالم وعبد المحسن سلامه مرشحا الوطني علي نفس المقعد بدائرة شبرا ثان. بينما خسر محسن راضي النائب ألإخواني محسن راضي أمام أحمد سامح عميد طب القصر العيني ومرشح الوطني بدائرة بنها .وفي دائرة قليوب خسر أحمد دياب عضو الكتلة البرلمانية للإخوان المسلمين أما مصطفي شديد مرشح الوطني.

وفي شبرا الخيمة أول خسر د.محمد البلتاجي مرشح الإخوان أمام مجاهد نصار مرشح الوطني .

وقال ( خ.ع) موظف بمديريه التضامن الاجتماعي بمحافظة القليوبية ” كنت منتدب لرئاسة لجنه بدائرة قليوب والتي كان جميع رؤساء لجانها وأعضائها من المديرية إلا إنني فوجئت ببعض الوجوه الغريبة حضروا كأعضاء لجان ”

وأضاف “عند سؤالي لأحدهم عن الجهة التي تم انتدابهم منها رفض الإجابة ، وبعد أن تعرفنا أكثر وتبادلنا الحديث داخل اللجنة التي كنت أرأسها علمت منه إنه مندوب شرطه بمباحث أمن الدولة بالقليوبية،وإنه حضر و7 من زملائه كأعضاء لجان بدائرة قليوب بسبب وجود مرشح الإخوان أحمد دياب لكي  يتدخلوا في الوقت المناسب لتسويد البطاقات في حاله تفوق المرشح الإخواني علي مرشحا الوطني علي نفس مقعد الفئات ،وإنهم حضروا إلي مدينه قليوب خصيصا دون غيرها من لجان الدائرة لكونها مسقط رأس مرشح الإخوان ويتوقعون إقبال كبير للتصويت لصالحه ”

من ناحية أخري وفي واقعه كان محرر” البديل ” شاهد عيان عليها ،قام أحد ضباط الشرطة بطرد الناخبين ومندوبي المرشحين المستقلين والمعارضة بمدرسه ترسا الإعدادية المشتركة بدائرة القناطر الخيرية ،بعد أن طلب منه ذلك بعض قيادات الحزب الوطني بالقرية لشعورهم بتفوق مرشح الإخوان ناصر الحافي علي مرشح الوطني منصور عامر،ثم قام أعضاء الحزب بتسويد البطاقات لصالح مرشح الحزب علي مقعد الفئات إلا إنهم انقسموا علي تسويدها لصالح أي  من مرشحي الحزب علي مقعد العمال ،وبعد نقاشات ساخنة وأصوات مرتفعه تم الاتفاق علي تقسيم اللجان الـ 6 حيث تم تسويد البطاقات بـ 3 لجان لكل مرشح ،وقال أمين شرطه للمواطنين بشكل علني وبصوت مرتفع “كله يخرج بره خلونا نقفلها ونمشي “،وبعد ما يقرب من ساعة حضر أحد الناخبين للإدلاء بصوته فرفض أفراد الأمن دخوله المدرسة وخرج له نفس أمين الشرطة وقال له “روح يابيه خلاص انتخبنا “.