ضحايا الانتخابات يرتفعون إلى 17 قتيلا .. بعد مقتل 5 أمام لجنة فرز بالشرقية

  • سيارة نقل تهاجم تجمع لأنصار المرشحين و تقتل وتصيب العشرات أمام لجنة فرز ” بالشرقية

كتب – عادل القاضي:

ارتفعت حصيلة قتلى الانتخابات إلى 17 قتيلا ..و لقي 5 أشخاص و أصيب العشرات أمام مقر الفرز بمدرسة التجارة بمدينة مشتول الشوق بعد قيام سيارة نقل ماركة” نوفرا  كحلي اللون بدهس تجمع لأنصار المرشحين أمام إحدى لجان الفرز مساء أمس ، وذلك علي أثر تأخر إعلان نتائج الفرز بين المرشحين والتي كان يتنافس فيها أبناء العم حسن ربيع المرشح المستقل و محيى ربيع المرشح الوطني ، كان اللواء حسين أبو شناق مدير أمن الشرقية .

و تلقي إخطارا من مأمور مركز مشتول السوق يفيد وجود عشرات المصابين و 5 قتلي منهم محمد محمود النجار و أحمد سمير الفواخري و محمود حمودة و ثلاثة مجهولين الهوية ، علي أثر مطاردة سيارة نقل لعشرات الواقفين من الناخبين المنتظرين لنتائج الفرز بلجنة مدرسة التجارة الثانوية ، و هرعت سيارات الإسعاف لنقل المصابين إلي المستشفي الجامعي بمدينة الزقازيق لخطورة إصابتهم فيما تم نقل جثث المتوفيين إلي مشرحة مستشفي مشتول المركزي ، وعلي أثر ذلك تبادل المرشحين أبناء العم إطلاق الأعيرة النارية و الآلية و سادت حالة من الفوضى و الهلع بين الأهالي مما أجبر الجهاز الأمني بسرعة التدخل و فرض حظر تجول و أطلاق أعيرة نارية و القنابل المسيلة للدموع و تفريق المتظاهرين من أهالي كفر براش مسقط رأس السائقين مع أنصار المرشح المستقل و المرشح الوطني .

يذكر أن أهالي مشتول السوق قامت بضبط سائقي السيارة و الاعتداء عليهم حتى كادوا أن يلقوا حتفهم بين أيديهم لولا تدخل الأمن و تم القبض عليهم و مباشرة التحقيقات بواسطة مباحث مشتول و التي تجري تحريتها بناء علي طلب من نيابة العامة لمواصلة التحقيقات.

كانت منظمات حقوقية قد رصدت سقوط 12 ضحية للانتخابات أمس في مختلف المحافظات .