انتخابات الأقصر : تقفيل لجان وطرد مندوبي المعارضة والمستقلين وصراعات واشتباكات بين أنصار مرشحي الوطني

الأقصر- هدي السيد:

اوضح تقرير للجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية بالأقصر عن وجود تلاعب وأعمال تسويد وتزوير في انتخابات مجلس الشعب بجميع دوائر الأقصر
واشارت اللجنة على لسان منسقها محمد صالح أن اللجان شهدت اعمال تزوير مبكرة  شهدته لجان مدرسة الندافين الابتدائية بحاجر العديسات ولجان مدرسة العديسات الابتدائية ولجان مدرسة القطان الابتدائية بالطود ولجان المهيدات والخضيرات بالدائرة الأولى ومقرها قسم شرطة الأقصر وكذلك لجان حاجر الاقالته والديمقراط بالدائرة الثانية ومقرها مركز شرطة أرمنت وكذلك لجان العضايمة وباويل والكلابية والدقيرة والسليب وباويل بالدائرة الثالثة ومقرها مركز شرطة إسنا شهدت أعمال تلاعب وتزوير مبكر  ..اضافة الي منع المراقبين من ممارسة عملهم والحد من تحركاتهم داخل اللجان
و  اشارت  اللجنة  أن الوجه الزجاجي لصناديق الاقتراع بلجان مجلس مدينة إسنا والوحدة الصحية باسنا ومدرسة عبد المنعم رياض باسنا ومدرسة ناصر الابتدائية باسنا تم تغطيتها بورق مقوى لحجب ما بداخلها
كما تم  طرد وكلاء جميع مرشحي المعارضة والمستقلين بجانب المراقبين من لجان مدرسة إسنا الإعدادية بنات فيما أغلقت لجان قرية الكلابية على مندوبي ووكلاء مرشحي الحزب الوطني كما كشفت اللجنة عن منع القنوات الفضائية الخاصة من متابعة العملية الانتخابية والسماح للقنوات الحكومية بالتحرك بكامل حريتها داخل اللجان . وأبدت اللجنة الشعبية لدعم ومناصرة القضايا الوطنية عن تخوفها من تزوير استمارات إبداء الرأي داخل لجان مدرسة صلاح الدين الابتدائية للسيدات بالأقصر ولجان مدرسة أبو الحجاج والمدرسة الثانوية بنات ومدرسة ابوبكر الصديق ووادى الملكات .

وكانت لجان الانتخابات بمحافظة الأقصر والبالغ عددها 631 لجنة داخل 167 مقرا انتخابيا قد شهدت إقبالا كبيرا من الناخبين البالغ عددهم 540276 ناخبا وناخبة لاختيار 8 مرشحين من بين 122 مرشحا ومرشحة بدوائر المحافظة الثلاث بالأقصر واسنا وار منت بجانب دائرة المرأة .
ففى دائرة إسنا التى تضم 64 مقرا انتخابيا بها 189 لجنة بدأت الخلافات مبكرا فى لجان مركز شباب اصفون رقم 116 و117 و118، الذى تضم 3265 صوتا والت تم اغلاقها مبكرا نتيجة لنشوب خلاف بين  أنصار وائل زكريا الأمير مرشح الفئات بالحزب الوطنى، وتم منع جميع المرشحين ومندوبيهم من الدخول إلى مقار اللجان، وتوسع الخلاف الي التشابك يالايدي واستخدام العصى والشوم والحجارة بين أنصار وائل زكريا الأمير وأنصار عباس حزين مرشح الوطنى على مقعد الفئات عندما حاول مندوبو حزين الدخول إلى هذه اللجان لمراقبة عملية التصويت ومنع أى تجاوزات ورفض ذلك المطلب

أما عن فى لجان الوحدة الصحية بأصفون المطاعنة بإسنا رقم 114 و115، التى تضم 1109 من الرجال والسيدات وقد شهدت اللجان انقسام في عائلة   العسيرات وبعضهم  حيث تنقسم هذه العائلة بين مؤيدين لحزين وآخرين للأمير.

وفى لجان مدرسة أصفون الابتدائية الجديدة التى تضم لجان 119 و120 و121 و122 بواقع 3025 صوتا،  والتي شهدت خلافات بين عائلة التراكى وبعضهم البعض، حيث يؤيد معظم العائلة عباس حزين وهى قاعدة محمد النوبى عامر عضو مجلس الشورى السابق، غير أن بعضهم بقيادة ابن عمهم عصام حسن العمدة يوالى الأمير، مما أدى إلى صدام بين الطرفين تمكنت رؤوس العائلات من فضها.

وفى لجان منطقة الزنيقة غرب إسنا فرضت قوات الأمن والتي لجا الامن فيها الي حظر التجول ولوقوع خلافات بين عائلات العرب وقبيلة بنى هلال تجددت فى صباح يوم الانتخابات أدت إلى معركة استخدمت فيها الأعيرة النارية، مما أدى إلى إصابة 4 أشخاص من قبيلة بنى هلال تم نقلهم إلى مستشفى إسنا المركزى.

وشهدت لجان منطقة بندر إسنا وجنوب وشرق إسنا خلافات بين أنصار عباس حزين وحليفه فيصل عبد الرحمن راجح عمال وطنى ضد أنصار ضياء الطاهر البتيتى وحليفه وائل زكريا الأمير.

و التزم المرشح مصطفى محمد حسن أبو شريفة مرشح الإخوان المسلمين على مقعد الفئات بالدائرة وأنصاره بالهدوء ، والبعد عن اي  مشاحنات.. و تم منع الصحفيين ومندوبى المنظمة المصرية لحقوق الإنسان  من الدخول فى لجان مدرسة الإعدادية بنات بأرمنت ومدرسة وادى الملوك بالقرنة تم منع مع طرد مندوبى المرشحين خارج اللجان بخلاف مندوبى مرشحى الوطنى، كما تواجد أفراد أمن داخل اللجان.