البلطجية يمنعون الناخبين بالدقهلية …وأنباء عن تسويد البطاقات لصالح مرشح التجمع

  • شاهد عيان يؤكد ما انفردت به البديل من تخزين الشرطة للمسجلين خطر

الدقهلية : مني باشا
شهدت غالبية لجان محافظة الدقهلية خاصة في الفري عمليات جماعية لتسويد استمارات الاقتراع ففي محلة دمنة تم إغلاق اللجان منذ الساعة الربعة تمهيدا لتسويد البطاقات كما قام المرشح الوطني أسامة أبو المجد مرشح الحزب الوطني فئات بدائرة دكرنس محافظة الدقهلية بتقفيل اللجان لصالحه بالإكراه بعزبة عامر لجنة 109 وتكرر الأمر في عدد من لجان الدائرة وأثناء توجه أبو المجد إلي قرية ديرب الخضر قام عدد من البلطجية بالاعتداء عليه واحتجازه داخل المدرسة الإعدادية بالقرية يذكر أن عددا من الناخبين عند توجههم لصناديق الاقتراع فوجئوا بتسويد بطاقات الانتخابات الخاصة بهم لصالح مرشحي الحزب الوطني في عدد من لجان الدائرة الأولى والثانية في الدقهلية .
كما انتشرت أنباء عن تقفيل اللجان وتسويدها ولكن هذه المرة لصالح مرشح التجمع رأفت سيف مما دعا البعض لتأكيد وجود صفقة بين التجمع والحكومة خاصة بعد قيام سياريتين تحملان ارقام 4011 , 829 تقوم بنقل أفراد امن وعساكر إلي اللجان وإغلاقها نهائيا
وفى بطرة قام أنصار العميد محمد علام وصابر عبد العال بتسويد البطاقات الانتخابية وتقفيل اللجان لصالحهما بقرية الروضة التابعة لدائرة طلخا بمحافظة الدقهلية مسقط رأسيهما .
وفي اللجنة رقم 187 بكفر عبد المؤمن التابعة لدائرة دكرنس تم تقفيل اللجنة بواسطة سامي بهجت رئيس المجلس المحلى وضابط شرطة بعد إغلاق اللجنة وإخراج جميع المندوبين عدا مناديب الوطنى .

وفي اللجنة رقم 190 بكفر عبد المؤمن أيضا وعند فتح المظاريف وجدوا زيادة 69 ورقة في مظاريف الرجال فلم يتم إثباتها فى محضر اللجنة ، وتم إخراج الجميع لاستخدام هذه البطاقات .
وفى مقر لجنة مدرسة عثمان بن عفان بالمنزلة شهدت اللجنة عملية تقفيل لصالح مرشح الحزب الوطني أحمد شلباية بعد طرد مندوب مرشح الإخوان وأخذ بطاقته الشخصية
وفى مدينة السنبلاوين قام رئيس مباحث السنبلاوين أحمد الجميلي بتمزيق توكيلات المندوبين بعد أخذها منهم بحجة أنها توكيلات مزورة مع أنها قد تم استخراجها من مركز شرطة السنبلاوين وعليها أختام قسم الشرطة
والغريب في الأمر فى قرى بسنديلة وبلقاس ونبروه التابعة للدائرة الثانية شمال الدقهلية أُدخلت صناديق الكوتة إلى اللجان مغلفة بالكرتون من جوانبها تغليفا يحجب ما بداخلها بالإضافة إلى إصدار رؤساء اللجان تعليمات إلى الناخبين الحريصين على انتخاب مرشحة الإخوان مايسة الجوهرى باختيار مرشحة واحدة فقط وهو ما يعنى تعمد إبطال الصوت
فيما اكد شهود عياد ما سبق ان انفردت به ” البديل ” قبل يومين من تخزين اقسام الشرطة للمسجلين خطر في ثلاجات الاقسام تمهيدا لاستخدامهم اليوم فقد أكد أحد شهود العيان أمام قسم ثانى بالمنصورة : أن عددا من البلطجية يستقلون موتوسيكلات يخرجون تباعا من داخل القسم حيث قامت الشرطة بإمدادهم بالأدوات اللازمة من : الشوم والسنج والأسلحة البيضاء , للانتشار أمام لجان مدينة المنصورة ، وذلك لنشر الذعر والفوضى أمام اللجان الانتخابية , والتعامل مع أنصار مرشحى الإخوان حال وجودهم أمام مقار اللجان .