مرشح التجمع في قصر النيل يحرر محضر ضد وكيل مجلس الشعب السابق ومرشح الوطني

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

كتب: أحمد بلال

حرر مصطفى محمد عبد العزيز، الشهير بـ”ميمي رمزي”، مرشح حزب التجمع على مقعد العمال عن دائرة قصر النيل بالقاهرة، ومحمد عبد المنعم، عضو المجلس المحلي بمعروف، عن حزب التجمع، محضر في قسم شرطة قصر النيل، حمل رقم 28 ح في 28 / 11 / 2010 رقم 13055، جنح قصر النيل، ضد “عبد العزيز مصطفى”، وكيل مجلس الشعب المنتهية ولايته، ومرشح الحزب الوطني على مقعد الفئات بدائرة قصر النيل.

واتهم محمد عبد المنعم، عبد العزيز مصطفى، بالاعتداء عليه، ولكمه في وجهة، وقال “عبد المنعم”: “أثناء قيامي بعملي، في متابعة اللجان، لكوني أحمل توكيلاً عاماً عن مرشح حزب التجمع، فوجئت بعبد العزيز مصطفى يحاول الدخول إلى إحدى اللجان، لتسويد البطاقات، في مدرسة طلعت حرب، وعندما اعترضت على ذلك فوجئت به يلكمني في وجهي”.

من ناحية أخرى قال “ميمي رمزي” مرشح التجمع في دائرة قصر النيل، أن أنصار مرشح الحزب الوطني عبد العزيز مصطفى، اعتدوا على أنصاره وعلى نشطاء التجمع بالضرب، والاعتداء بالأسلحة البيضاء، وقال “رمزي” أن الانتخابات يجري تزويرها على قدم وساق على حد وصفه: “أمسكنا يد رئيس اللجنة 24 في معهد الخدمة الاجتماعية، وهو يضع البطاقات ويقوم بتسويدها، وصورناه، الانتخابات يتم تزويرها على قدم وساق”.