قتيل و5 مصابين في اشتباكات بين مرشحي الوطني في سيناء

  • الاعتداء على مرشح التجمع .. والأمن يسحل أحد المندوبين ويلقيه خارج اللجنة

كتب- أحمد بلال:

اعتدى عدد من البلطجية التابعين لمرشح الحزب الوطني في الدائرة الأولى بشمال سيناء، على مرشح حزب التجمع، إبراهيم الكاشف، ما أدى إلى إصابته في يده، وعلمت “البديل” أن اشتباكات قد اندلعت بين أنصار حزب التجمع في شمال سيناء، وقوات الأمن أمام مدرسة أحمد عرابي، في العريش، بعد اعتداء عدد من ضباط أمن الدولة على “وائل عبد الله”، مندوب مرشح التجمع، بعد رفضه الانصياع لأوامرهم التي تقضي بخروجه خارج اللجنة، وقال شهود عيان لـ”لبديل” أن “قوات الأمن قامت بسحل وائل على الأرض وإلقائه خارج اللجنة، لأنه كان يرفض الخروج، الأمر الذي أدى إلى وقوع اشتباكات بين أنصار التجمع والأمن، انتهت بعودة وائل مرة أخرى إلى مكانه في لجنة الانتخابات”.

وفي الدائرة الثانية، تم إعلان وفاة إبراهيم سلامة زرعي، ابن شيخ قبيلة الريشات، وهو من شيوخ القبائل المعينين من قبل وزارة الداخلية، وذلك بعد إطلاق النار عليه من قبل مجهولين، وقالت مصادر “البديل” في الشيخ زويد أن المشكلة وقعت بين أنصار الحزب الوطني بعضهم البعض في الدائرة الثانية، خاصة أن الحزب الوطني ترك الدائرة مفتوحة، وبدأت المشكلة عندما قطع أنصار مرشح الوطني على مقعد الفئات، التابعين لقبيلة الريشات توكيل لأحد مندوبي مرشح الوطني على مقعد الفئات التابع لقبيلة السواركة، الأمر الذي دفع بأنصار الحزب الوطني من قبيلة السواركة بإطلاق النار على “إبراهيم سلامة زرعي”، ليشهد بعد ذلك ميدان الشيخ زويد إطلاق نار كثيف من قبل أبناء قبيلة الريشات، أدى إلى إصابة 5 مواطنين بإصابات خطيرة.