تسويد بطاقات واشتباكات بين أنصار المرشحين وطرد المندوبين من اللجان بأسيوط

أسيوط – إسلام رضوان:

امتنع رؤساء اللجان عن قبول توكيلات مندوبين لمرشحي الاخوان والمسقلين وطلبت توكيلات مستخرجة من أقسام الشرطة ، في حين تم تسويد البطاقات في لجنة 93 لصالح مرشح الوطني ، وشهدت المحافظة مئات الاشتباكات بين أنصار المرشحين بسبب الدعاية الانتخابية داخل اللجان وعمليات حشد الناخبين و تقفيل اللجان ،

ففي بندر أسيوط شهدت لجان خديجة يوسف والوحدة العربية مناوشات بين أنصار المرشح محمد الصحفي وباقي المرشحين المستقلين، فيما اشتكت وفاء مشهور مرشحة الكوتة (إخوان) من قيام مندوبي اللجان بعدم إعطاء الناخبين ورقة الكوتة، وذلك من أجل المساعدة في رسوبها في الانتخابات. فيما قيام أحد المرشحين (هاشم محمود هاشم) بالاتصال بالنجدة أمام مدرسة الخيرية الإعدادية التي تضم اللجنتين 38،39 بسبب تعدي بعض مؤيدي مرشح محمد الصحفي عليه، عندما طلب منهم التوقف عن الإذاعة بمكبرات الصوت أمام المدرسة لحس الناخبين علي التصويت لمرشحي الحزب الوطني.

وفي مركز أسيوط سجلت لجان القري إقبالاً كبيراً منذ الصباح الباكر، حيث شهدت لجان قري مسرع ومنقباد والمطيعة وشطب، وموشا إقبالاً كبيراً نظراً لوجود مرشحين عن بعض هذه القري.

وفي أبنوب شهدت الدائرة منافسة شرسة بين مرشحى الفئات، وخاصة عثمان محمد إبراهيم طه، ومنافسه ياسر عمر مرشح الوطنى، كما شهدت مدرسة أبنوب الإعدادية احتكاكاً أمنياً، ومشادات بالأيدي مع أنصار مرشح مستقل، بسبب تأخر فتح بعض اللجان. فيما نشبت مشادات بين أنصار مرشح الإخوان عبدالله صادق نصر وطارق نصار، المرشحين المستقلين “عمال”، بسبب قيام الأخير بالدعاية لنفسه داخل لجنة مركز الشباب، وهو ما اعترض عليه مرشح الإخوان. وفي اللجنة 93 ومقرها قرية المعابدة قام الأمن بالسماح لمندوب الحزب الوطني بتسويد البطاقات الانتخابية لصالح مرشح الوطني.

وفي دائرة القوصية قام أنصار المرشح الإخواني محمود حلمي ببث رسائل دعائية عبر المحمول لمناصرة مرشحهم، كما شهدت الدائرة بعض المناوشات بين أنصار المرشح الإخواني ومرشح الحزب الوطني، خاصة أمام لجان مجمع محمد مكارم الذي شهدت حالة من التجاوزات بين أنصار المرشحين.

وفي أبوتيج سجلت لجان البندر مناوشات عديدة بين أنصار المرشحين أحمد سعد أبو عقرب ومحمود عبد الرحمن أبو عقرب مرشحا الحزب الوطني، فيما قام الأمن باعتراض أنصار المرشح محمد عبد العزيز إخوان، ولم يتم السماح لهم بدخول اللجان، فيما قام أيضاً بالتضييق علي المندوبين وطردهم من بعض اللجان، كما حدث في لجان مدارس الثانوية الصناعية، والتجارية، وأبوتيج الإعدادية وغيرها.

وفي دائرة مركز صدفا والغنايم شهدت بعض اللجان بعض التجاوزات تمثلت في مناوشات بين أنصار المرشحين، كما حدث في لجنة الوحدة الصحية بقرية بني فيز بين أنصار كل من محمد حسين الفيزي مرشح الوفد، والنقراشي محمود مرسي مستقل، فيما شهدت لجان الإدارة الصحية أرقام 1، 2، 3 تواجد أكثر من ناخب باللجان،  كما شهدت لجان النادي الرياضي 11،10،9 مشكلات خاصة بالتوكيلات، حيث رفض الأمن الاعتراف بتوكيلات الشهر العقاري، وطالب المندوبين بتوكيلات مستخرجة من مركز الشرطة، فيما استقبلت لجان مدرسة النصر الإبتدائية المشتركة أرقام 12،13،14، و15، ولجان قري الشناينة ونجوع السدادرة أرقام 26،27،28، 29، 30 ، 31، 32 مجموعات مؤيدة للمرشح القبطي جورجي زكي جورجي مرشح الحزب الوطني فئات.

وفي (ساحل سليم والفتح) شهد الدائرة إقبالاً متوسطاً، حيث حظيت المرشحة سناء السعيد بنصيب كبير من تأييد الأهالي خاصة بساحل سليم في اللجان من 19 إلي 26، ومن 159 إلي 167 سيدات، بينما شهدت لجان الفيما والواسطي وغيرها إقبال كبير لتأييد مرشح الإخوان الدكتور عبد العزيز خلف فئات.

وفي (البداري وساحل سليم) شهدت لجان المركز هدوءاً نسبياً، فيما رفض الأمن دخول المندوبين إلا من خلال توكيلات مستخرجة من المركز، غير معترفاً بتوكيلات الشهر العقاري.

وفي منفلوط رفض الأمن دخول المندوبين إلا بعد استخراج توكيلات من مركز الشرطة، ولم يعترف مسئولي الأمن بتوكيلات الشهر العقاري، الأمر الذي أدي إلي حدوث العديد من المناوشات بين أنصار المرشحين والأمن خاصة المستقلين منهم.

وفي ديروط سجلت لجان المركز هدوءاً شديداً خاصة في لجان قري الهدر والسراقنا وجرف سرحان بالرغم من وجود مرشح عن الحزب الناصري بالأخيرة  الصحفي محمد عبد الدايم فئات، كما رفض الأمن دخول المندوبين في لجان كودية الإسلام بسبب التوكيلات.

الجدير بالذكر أن محافظة أسيوط تضم عشر دوائر انتخابية موزعة علي 505 مقر انتخابي، و2193 لجنة انتخابية بإجمالي عدد مرشحين186، 43 وطني، و11حزب الوفد، و6 إخوان مسلمين، و152مستقلين.