ارتفاع عدد ضحايا الانتخابات إلى 8 قتلى .. و حمدين صباحي يعلن انسحابه

كتب – إسلام عبد الوهاب:

كشفت مصادر حقوقية عن زيادة عدد قتلى الانتخابات الى 8 مواطنين ..وقال  تيار التجديد الاشتراكي أن  أنباء ترددت عن سقوط 6 قتلى على مستوى الجمهورية 3 من المنوفية أحدهم أسمه ناجي عمران و مات على آثر التدافع علي باب لجنة اقتراع في كمشيش وفي وادي النطرون قتل رجب جمعة الأسود برصاص حي في وادي النطرون وعمرو سيد الذي قتل بطعنة مطواة في دمياط، ..وكشفت مصادر عن سقوط قتيليين  آخرين أحدهما يدعي إبراهيم سلامة في قرية أبو زرعي التابعة لمركز الشيخ زويد بسيناء والآخر بقنا.

من ناحية اخرى أعلن حمدين صباحي الانسحاب من الانتخابات ردا على العنف الأمني مع أهالي الحامول وتورط ضباط بأمن الدولة في تسويد البطاقات والتزوير ضده ..وكانت سيارة شرطة تحمل رقم 8914 بها ضابط وبلطجية قاموا بالاعتداء على أنصار حمدين الصباحي كما حاصرت أكثر من 50 سيارة أمن مركزي المتظاهرين الغاضبين الذين قطعوا الطريق الدولي وقامت بإطلاق الرصاص الحي والقنابل المسيلة للدموع على المتظاهرين .

وتوجه صباحي إلى مكان تجمع الأهالي عند الطريق الدولي وأعلن انسحابه فيما ردد الحاضرين هتافات مؤيدة له وقالوا ” هنموت عشانك ” فرد مش عاوز حد يموت” طبقا لما رصدته وحدة الرصد الميداني .

وقال أمين اسكندر القيادي بحزب الكرامة ان حمدين توجه للمتظاهرين واعلن انسحابه معللاً ذلك بانه غير قادر على تحمل سقوط شهداء من انصاره وأنه لن يقبل الإعادة أمام مرشح تم التزوير له إلا أن أهل الحامول رفضوا الموافقة على استقالته وأعلنوا أنهم مستمرون في مظاهراتهم حتى اعلان النتائج فيما هدد بعض الغاضبين بإحراق صناديق الانتخابات في حالة تزوير الانتخابات.