رئيس مباحث في المحلة يعتدي على مندوبين بالضرب .. وتقفيل لجان ميت بدر حلاوة

كتب- أحمد بلال:

قال حمدي حسين، من الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات أن لجان مدارس ميت بدر حلاوة، في سمنود، تم تقفيلها بالكامل، وأن عدد من المصابين الذين سقطوا بعد اعتداء الشرطة أو البلطجية عليهم بالسلاح الأبيض، تم نقلهم إلى مستشفى ميت بدر حلاوة، وفي نفس الدائرة تم إلغاء اللجنة رقم 6 في معهد فتيات سمنود، بعد سقوط مصابين، إثر إطلاق عدد من الطلقات النارية.

وفي المحلة الكبرى، اعتدى النقيب هيثم الشامي، رئيس مباحث قسم أول المحلة، بالضرب على المندوبين في لجان مدرسة الشهيد عادل غانم، والتي لم تفتح أبوابها لاستقبال الناخبين، إلا في الثانية عشر والنصف ظهراً، وقال “حمدي حسين”، من الائتلاف المستقل لمراقبة الانتخابات، أن سيارات الشركات العامة تنقل الناخبين للإدلاء بأصواتهم لمرشح الحزب الوطني، من بينها سيارة “ميني باص” رقم 6060، التابعة لشركة النصر للصباغة، والتي تقوم حالياً بنقل عمال الشركة إلى اللجان، من ناحية أخرى تشهد حالياً شوارع، شبرا بابل، التابع للمحلة الكبرى، مسيرة ضخمة من البلطجية تجوب على اللجان، الأمر الذي وصفه “حسين” بأنه استعراض عضلات من قبل الأمن.