مسيرات ب ” الصفافير والحلل ” في القاهرة والإسكندرية والشرقية والمحلة في يوم الغضب

  • الأمن يلقي القبض علي أربعة شباب في إمبابة وأخر في المحلة وضابط يهدد بثينة كامل بإطلاق النار عليها
  • عشرات الشباب يتجمعون أمام قسم إمبابة يطالبون بالإفراج عن المحتجزين .. والقسم ينفي وجودهم

كتب – سامح حنين ومحمد موسى:

أعلنت حركة شباب 6 أبريل عن اعتقال 5 من نشطائها خلال مشاركتهم مسيرة “جمعة الغضب” اليوم، التي يشارك فيها العديد من النشطاء بمختلف محافظات مصر، فيما تتواصل عمليات الملاحقة الأمنية لبقية المتظاهرين حتى الآن. وذكرت الحركة أن من بين النشطاء الذين جرى اقتيادهم إلى قسم إمبابة: عمرو عز وأحمد عيد وعبد الله سعداوى، واحتجاز مصطفى بهجت مصور جريدة المصري اليوم، إضافة إلى إلقاء القبض على ناشط آخر بمدينة المحلة التي تشارك هي الأخرى في المسيرة.وفى الوقت الذي ألقى القبض على هؤلاء النشطاء من منطقة القومية العربية بإمبابة ، كانت محافظات ومدن مصرية أخرى قد شهدت مسيرات مشابهة من بينها الإسكندرية وبنها

.  وفى سياق متصل، قالت جبهة الدفاع عن متظاهرى مصر إنها علمت أن قوات الشرطة تلاحق بعض الشباب الذين شاركوا في المسيرة. وكانت الجبهة قد أعلنت في وقت سابق عن استعدادها لتقديم الدعم القانوني العاجل للمشتركين في فعاليات “جمعة الغصب” التي دعت لها مجموعة كلنا خالد سعيد وعدد من القوى السياسية منها حركة شباب 6 أبريل، ضد ممارسات وزارة الداخلية ولمساندة ضحايا التعذيب في مصر. كما ستقوم جبهة الدفاع بتقديم الدعم المعلوماتي والتوثيق لأي انتهاكات من جانب أجهزة الدولة تقع بحق المواطنين للممارسة حقهم في التجمع السلمي والتعبير عن الرأي

وكان نشطاء على المواقع الاجتماعية فيس بوك وتويتر وصفحة الدكتور محمد البرادعي وحمدين صباحي ووحدة الرصد الميداني  قد دعوا ليوم غضب اعتراضاً علي ممارسات التعذيب التي تقوم بها وزارة الداخلية .

وتحرك 200 ناشط بينهم عدد من مؤيدي الدكتور محمد البرادعي المدير السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية وشباب 6 ابريل في شوارع إمبابة يحملون ” صفافير ” و” حلل ”  ويوزعون بيانات تفضح التعذيب الذي يقوم به النظام – بحسب البيان – وتندد بقانون الطوارئ وشارك في المسيرة الإعلامية بثينة كامل.

وفي الوقت ذاته تحركت مسيرات غضب في المحلة والشرقية والإسكندرية يقودها نشطاء وشباب من حركة 6 ابريل وشباب حركة حشد , والعدالة وتم إلقاء القبض علي أحمد مرعي في المحلة

وقال أحمد ماهر المتحدث باسم شباب 6 ابريل إن المسيرات التي تحركت في أكثر من محافظة كانت ناجحة جداً وتفاعل معها الشارع في كل من الإسكندرية والمحلة والشرقية وفي إمبابة تحرك أكثر من 200 ناشط يصفرون  في إشارة إلي طريقة جديدة للتعبير عن الغضب ويوزعون البيانات التي تندد بسياسات الداخلية بالتعذيب وتلفيق التهم وإصرارها علي استمرار العمل بقانون الطوارئ

وقال بثينة كامل الناشطة السياسية أن المسيرة بدأت في السابعة مساءاً وكان اختيار المكان – إمبابة – موفق جداً حيث تفاعل الأهالي مع المسيرة التي ظلت تردد النشيد الوطني وهم يصفرون ويخبطون بأغطية الحلل  وكانت المسيرة ناجحة جداً وأضافت أن شخص يرتدي ملابس مدنية وقف أمام سيارتها قائلاً لها ” أنا ظابط أمن دولة ” فأسرعت بسيارتها فطاردها هذا الشخص مستقلا دراجة بخارية وهو يصرخ فيها : هضربك بالنار هضربك بالنار ” وبعد أن رفضت التوقف وسارت بسرعة علي الطريق الدائري تركها الضابط وعاد

وحتى نشر الخبر كان عشرات الشباب قد تجمعوا أمام قسم إمبابة للمطالبة بالإفراج عن الشباب المحتجز في القوت الذي نفي  فيه رجال الشرطة وجود الشباب.