شائعة عن خطف مرشح تدفع أهالي قرية بدكرنس لقطع الطريق..والأهالي يحاصرون مقر المرشح بعد ظهوره

الدقهلية – مني باشا

أدت شائعة عن اختطاف نائب بإحدى القرى التابعة لدكرنس إلى تجمهر أهالي القرية وقيامهم بقطع الطريق أمامها ..وكانت شائعة قد ترددت بين أهالي كفر عبد المؤمن حول اختطاف المرشح محمد أبو المعاطي ..بينما قال عدد من أنصار المرشح أن ابنه تم اختطافه أيضا..وترددت أقاويل أن مرشح للحزب الوطني هو من قام بالاختطاف  الأمر الذي دفع أهالي القرية إلي الخروج للمطالبة بعودة المرشح وتجمهروا علي الطريق المقابل للقرية وتم إطلاق الأعيرة النارية في الهواء وكادت أن تحدث اشتباكات بين أنصار المرشحين لكن ما لبث أن ظهر المرشح ليكتشف أهالي القرية أن القصص التي تم تداولها عن اختطافه مجرد شائعات .. وهو ما دفع أهل القرية للانقلاب على مرشحهم بعد أن ترددت أنباء في القرية تفيد أن المرشح هو الذي أطلق الشائعة في محاولة منه لكسب تعاطف أهل قريته ..وتجمهر عدد كبير من أهل القرية أمام مقر المرشح وطالبوا بنزوله إلا أن قوات الأمن التي كانت قد وصلت إلى القرية بإعداد ضخمة  خوفا من اندلاع اشتباكات بين الأهالي وأنصار مرشح الوطني حالت بينهم وبين مرشحهم بعدما انقلبوا عليه

وفرضت قوات الأمن حظر تجول واعدت  قائمة من 50 شخص وهددتهم بلقاء القبض عليهم في حالة وقوع أية أحداث شغب بالقرية  . وتكرر المشهد بعد نشوب عدد من المشادات الكلامية والاشتباكات بين أنصار مرشحين من قرية ديمشلت مما دعا قوات الأمن إلي إلقاء القبض علي 4 من أنصار كلا من لطفي كبشه وإبراهيم أبو العز.

تأتي هذه الأحداث قبل يوم واحد من إجراء الانتخابات رغم أن دائرة دكرنس من الدوائر التي تم إيقاف الانتخابات به.