وفاة الضحية الثانية في أحداث كنيسة العمرانية متأثرا بإصابته بطلق ناري

  • طبيب أخبر البديل مساء أمس بوفاته والصحة نفت.. ومستشفى الهرم يكشف وفاته صباح اليوم

كتب – محمد حفني:

ارتفع عدد ضحايا كنيسة العمرانية إلى قتيلين و67 مصابا بعد وفاة الحالة الثانية من المصابين متأثرا بجراحه داخل مستشفى الهرم  مساء أمس .. وأعلنت المستشفى عن وفاة ميلاد ملاك ميخائيل “24 سنة” أحد المصابين الأقباط الذين استقبلهم المستشفى على خلفية أحداث كنيسة العذراء والملاك ميخائيل بمنطقة العمرانية. وكان أحد أطباء المستشفى قد قال للبديل أمس إن الضحية الثانية فارق الحياة بعد إصابته بطلق ناري ببطنه تم إجراء عملية جراحية له إلا أن حالته تدهورت ..لكن مصادر بوزارة الصحة نفت الخبر وقتها للبديل إجمالا ليتم الإعلان عنه صباح اليوم.

كان المستشار عبد المجيد محمود النائب العام قرر حبس 156 من معتقلي الأقباط على ذمة التحقيقات في القضية لمدة 15 يوما. بينما أعلن البابا شنودة في أول رد فعل له على الأحداث أنه حزين جدا

وكانت النيابة العامة قد بدأت مساء الأربعاء التحقيق مع 133 معتقلا  ألقي القبض عليهم صباح الأربعاء بعد تفجر  الأحداث التي وقعت أمام المبنى الإداري التابع لكنيسة العمرانية بالجيزة، وما أعقبها من مظاهرات واشتباكات متبادلة بين الشرطة والأقباط أدت لسقوط قتيل و67 جريحا اغلبهم من المواطنين

كما استمعت النيابة إلى أقوال 22 مصابا بداخل المستشفيات التي يعالجون فيها من أصل 26 مصابا وجهت لهم النيابة لهم اتهامات بإثارة الشغب وإتلاف ممتلكات عامة والاعتداء على رجال الأمن حيث حالت الظروف الصحية لأربعة مصابين دون استجوابهم .