10 ألاف مواطن يحضرون مؤتمرا لضياء رشوان في أرمنت ..ويعلنون تأيدهم له في مواجهة الوطني

  • ممدوح حمزة يحسم أصوات المريس لرشوان ..ومرشح التجمع : أهالي أرمنت سيسقطون الوطني مثلما أسقطوا عبود باشا

الأقصر – نصر القوصي :

قال ضياء رشوان مرشح حزب التجمع بمركز أرمنت  أن أبناء أرمنت الذين أسقطوا عبود باشا وهو في أوج نفوذه في الأربعينيات  سيسقطون الحزب الوطني في الدورة الحالية ” وعقد ضياء أمس مؤتمرا انتخابيا حاشدا  وسط 10 آلاف  ناخب  من مناصريه أبناء مركز أرمنت  الحيط  والوابورات  وقرية المريس .. وأوضح ضياء أنه يشرف بأن يكون معارضا مشيرا أن المعارضة ولدت  بمركز أرمنت التي استطاعت أن تسقط أحمد عبود باشا  والذي كان يمتلك السلطة والمال والنفوذ  وأكد أن ما حدث مع عبود باشا سوف يتكرر  مرة أخرى في هذه الدورة   من خلال إسقاط   مرشحي الحزب الوطني .

حضر المؤتمر لفيف من رجال الصحافة والأعلام من مختلف الأطياف السياسية.

دكتور ممدوح حمزة والإعلامي أحمد المسلمانى  مقدم  برنامج  الطبعة الأولى  ومنتصر الزيات محامى الجماعات الإسلامية  واللواء  فؤاد علام  رئيس جهاز أمن الدولة  السابق  وعمرو الشوبكى  الصحفي المعروف  وحمدي الفخراني  صاحب  قضية  بطلان عقد مدينتي  وسمير زكى المسئول بالكنيسة المصرية  وصفوت سمعان  رئيس مجلس أدارة وطن بلا حدود  لحقوق الإنسان  بمحافظة الأقصر ..و أشاد الضيوف داخل المؤتمر بضياء رشوان وطالبوا  أهالي   مركز أرمنت  بالتصويت لصالحه لثقتهم الكبيرة فيه .وقالوا إن نجاح ضياء رشوان  يعني دخول مناضل شريف للبرلمان.

وقال الاستشاري العالمي دكتور ممدوح حمزة   إن ضياء رشوان وهب نفسه  للخدمة العامة  وخدمة أبناء  وطنه  بمركز أرمنت  وأنه ليس  ممن يبحثون عن  المال أو الشهرة  وكل  ما يمتلكه  هو  قلمه   بجانب أنه  يمتلك رؤية  شاملة لإصلاح الأمور داخل   أرمنت

وأكد حمدي الفخراني صاحب  قضية بطلان  مدينتي أنه سوف يساند   ضياء رشوان  حتى لو ترشح عن مدينة حلايب وشلاتين  مؤكدا أن الحشود  الضخمة التي حضرت المؤتمر  تؤكد  نجاح ضياء رشوان بالفعل حتى قبل  دخول الانتخابات

وقال أحمد المسلمانى إن ضياء  رشوان يمتلك رؤية  لتحسين أحوال مصر  وأنه سوف يقوم  بإذاعة هذا المؤتمر في  برنامج  الطبعة الأولى.

و عرض  ضياء  رشوان  مجموعة من المشروعات التي  أتفق  على تنفيذها مع  الدكتور  سمير فرج محافظ الأقصر من أجل تحسين أحوال  أهالي أرمنت  من خلال توفير فرص عمل وإسكان للشباب ..جرى كل ذلك  وسط  هتافات  مؤيدي  ضياء رشوان الذين أكدوا أن التغيير  قادم  قادم على يد ضياء رشوان

الجدير بالذكر أن  المستشار ممدوح حمزة  عقد جلسة مع أبناء قرية المريس  قبل  ذهابه إلى  المؤتمر  طالبهم فيها  بمساندة  ضياء رشوان  وقد لاقت دعوة ممدوح حمزة  قبول  كبيرا من أهالي المريس الذين أكدوا مساندتهم  لضياء  رشوان    ثم خرجت  عشرات السيارات   الخاصة  والميكروباصات التي تحمل أهالي المريس  في موكب مهيب  يتقدمه حمزة  تضامنا مع ضياء المعروف أن قرية المريس  كانت عقبة شديدة أمام ضياء رشوان  لارتباط أهلها بعلاقات قرابة ومصاهرة مع أحد مرشحي الحزب الوطني.

يذكر أن حمزة  تربطه علاقة  قوية بأهالي المريس  بعد مساندته  لهم  في  وقف تنفيذ قرار رئيس مجلس الوزراء أحمد نظيف والخاص  بانتزاع 500 فدان من أجل أجود الأراضي  الزراعية  في مصر من أجل  أنشاء مارينا  سياحية .