ناشطان تم اعتقالهما مع يوسف شعبان يتقدمان ببلاغ يتهم نقيب بقسم الرمل بتلفيق تهمة حيازة المخدرات له

  • الناشطان : النقيب قال ليوسف أنت بالذات مش ها تخرج من هنا يا روح أمك واخرج من درجه لفافة سلوفانية ومطواة قرن غزال

كتب – محمود الششتاوي:

اتهم محمد عبد السلام ومحمود الهادي الناشطان بحركة العدالة والحرية بالإسكندرية و اللذان تم القبض عليهم مع الزميل يوسف شعبان مراسل موقع البديل يوم الجمعة الماضي في بلاغ رسمي قدماه للمحامي العام الأول لنيابات استئناف الإسكندرية نقيب شرطة بقسم الرمل ثاني حمل رقم 411 لسنة 2010 بتلفيق تهمة تعاطي المخدرات ليوسف ..وقال الناشطان في بلاغهما بشان احتجازهم بشكل غير قانوني وتعرضهم للاعتداء بالضرب أثناء القبض عليهم وتعذيبهم داخل القسم ” أنه تم اقتيادهم لمكتب النقيب ” عبد الحميد سكران ” محرر محضر الضبط الذي أخذ يكيل لهم السباب والضربات هو ومعاونيه ويهددهم بتلفيق التهم لهم وعندما قام المراسل الصحفي يوسف شعبان بالاعتراض على هذا الأسلوب قال له الأخير بحصر اللفظ ” أنت بالذات مش ها تخرج من هنا يا روح أمك ”
وأضاف الناشطان في بلاغهما ” أن النقيب قام بإخراج لفافة سلوفانية ومطواة قرن غزال من أحد أدراج مكتبه وأمر بإخراجنا من مكتبه واستبقاء يوسف شعبان محمد ، وقام النقيب بتلفيق تهمتي تعاطي المخدرات و حيازة سلاح أبيض للصحفي يوسف شعبان (مراسل جريدة البديل)، بالإضافة إلى تعذيب باقي المحتجزين مما أدى إلى إصابة الناشط محمود الهادي في قدمه، إثر إجباره على المشي معصب العينين وحافي القدمين على قطع زجاج مكسور.

وجاء في نص البلاغ :” أنه في يوم الجمعة الموافق 19 نوفمبر 2010 وأثناء تواجد الشاكين بمنطقة ش أحمد أبو سليمان التابعة لقسم رمل ثان لقضاء بعض حوائجهما الشخصية واستوقفتهما مشاهد احتجاج عدد من الأهالي على إقامة مشروع سكنى يهدد سلامة عقاراتهم وفى حوالي الساعة الواحدة فوجئ الشاكيان بقوة من أفراد وضباط مباحث قسم الرمل ثان بقيادة العميد خالد شلبي (مدير مباحث الإسكندرية) والنقيب عبد الحميد سكران تقوم بالاعتداء على المارة بدون تمييز ومنهم الشاكيان حيث تم الاعتداء عليهما وآخرين بالسب والضرب وحين حاولوا الاعتراض على الاعتداء عليهم قام أفراد الشرطة بإلقاء القبض على الشاكيان وأحد المراسلين الصحفيين المتواجدين بالمنطقة آنذاك ويدعى يوسف شعبان محمد وتعصيب أعين الجميع واقتيادهم إلى قسم شرطة المنتزه وبعدها إلى قسم شرطة الرمل ثان ومباشرة الاعتداء عليهم أثناء كل تلك الفترة .