3 من نواب الإخوان بالإسكندرية يعتصمون أمام مكتب رئيس مجلس الشعب احتجاجا على استبعادهم

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

بسم الله الرحمن الرحيم

نظرا للعديد من الظروض ترافق معها الأجواء المحيطة بالعمل الإعلامي في مصر و كذلك مع استمرار حجب محتوي المؤسسة عن الوصول للجمهور قررت إدارة مؤسسة البديل تعليق و تجميد موقع البديل و منصاته الإعلامية وإيقاف بث كافة أنواع المحتوي المرئي و المكتوب لحين إشعار آخر

ونعتذر لجمهورنا ومتابعينا عن عدم قدرتنا علي الاستمرار في الوضع الحالي علي أمل العودة يوما ما إن شاء الله تعالي

البديل ٢٢ إبريل ٢٠١٨

  • النواب يهددون بقضاء المدة المتبقية لهم معتصمين داخل المجلس ما لم يتم الرجوع عن قرار الاستبعاد

كتب –  أحمد صبري وهدى بشاري:

اعتصم  ثلاثة من نواب الإخوان بالإسكندرية  أمام مكتب دكتور فنحي سرور رئيس مجلس الشعب  احتجاجا على استبعاد أسمائهم من كشوف الترشيح على الرغم من أنهم نواب حاليين وبعضهم نائب بالمجلس لدورتين متتاليتين.

وأشار النواب المعتصمين المستبعدين صابر أبو الفتوح-نائب العمال عن دائرة باب شرقي.. والمحمدي سيد أحمد -نائب العمال عن دائرة الرمل..ومصطفى محمد نائب العمال عن دائرة المنتزه أن اعتصامهم مفتوح ..وأكدوا أنهم في حال عدم التراجع عن قرار استبعادهم من قبل وزارة الداخلية رغم الأحكام التي حصلوا عليها في وقت سابق بإدراج أسمائهم سوف يقضون المدة الباقية لهم كنواب في اعتصام داخل المجلس لافتين إلى أنهم في انتظار رد واضح من رئيس المجلس الدكتور فتحي سرور عن الانتهاكات التي يتعرضون لها يوميا من اعتداءات على أنصارهم وحملات لاعتقال كل الناشطين بحملاتهم الانتخابية وإقصائهم عن العملية الانتخابية برمتها

ورفض الأمين العام للمجلس سامي مهران السماح للنواب بالاعتصام داخل المجلس مؤكدًا أن ذلك مخالف للقواعد البرلمانية. وأكد النواب أنه من حقهم اللجوء لرئيس المجلس باعتباره المسئول دستوريًا عن الحفاظ على كرامة جميع النواب بغض النظر عن انتمائهم.