تقرير للأمم المتحدة : الكوارث الطبيعة منذ 1970 تسببت في وفاة 3.3 مليون إنسان وخسائرها 2300 مليار دولار

  • التقرير المخاطر الطبيعية تتحول غالبا لكوارث بسبب نقص المعلومات المتاحة للجمهور

كتبت – سحر محمد:

وخلفت أضرار تقدر قيمتها بنحو 2300 مليار دولار (بأسعار عام 2008) وقال التقرير أن  المخاطر الطبيعية غالبا ما تتحول إلى كوارث من جراء السياسات والممارسات السيئة، مثل نقص المعلومات المتاحة للجمهور عن العواصف العاتية المتوقعة، أو قوانين السيطرة على الإيجارات التي تضعف حوافز أصحاب الأراضي للمحافظة على مبان تنهار فيما بعد في عواصف موسمية.

ويضيف التقرير، الصادر تحت عنوان ” الأخطار الطبيعية والكوارث غير الطبيعية: اقتصاديات الوقاية الفعالة”  الذي استغرق العمل فيه عامين، أن الأضرار الناجمة عن الكوارث من المتوقع أن تزداد، الأمر الذي يجعل الوقاية ضرورية للغاية. وبحلول عام 2100، وحتى إذا لم يحدث تغير للمناخ، فإن الأضرار الناجمة عن المخاطر المتصلة بالأحوال المناخية قد تزداد إلى ثلاثة أمثالها لتصل إلى 185 مليار دولار سنويا، وإذا اُخذ تغير المناخ في الحسبان فإنه يضيف ما بين 28 مليار دولار و68 مليارا أخرى من جراء الأعاصير المدارية وحدها.