نشطاء على الفيس بوك وتويتر يدعون ليوم غضب ضد ممارسات الداخلية في كل محافظات مصر

  • الدعوة حملت شعارات اجتماعية منها ” اغضب لأنك ما قدرتش تجيب ملابس جديدة لولادك “..واصحابها قالوا انهم يستهدفون الوصول لـ 100 الف غاضب

كتب – علي خالد:

دعا نشطاء على مجموعة “كلنا خالد سعيد “وعلى الفيس بوك وتويتر إلى يوم غضب يوم الجمعة 26 نوفمبر في كل محافظات مصر ضد ممارسات وزارة الداخلية  والسياسات الاجتماعية والاقتصادية للنظام التي حرمت قطاع واسع من المواطنين من شراء احتياجات العيد لأولادهم حتى سمعنا عن حالات انتحار لمواطنين عجزوا عن شراء ملابس العيد لأولادهم وقال أصحاب الدعوة أنهم يضعون أمامهم هدف الوصول إلى 100 ألف مشارك

ووجهت الدعوة إلى كل شباب الحركات السياسية ونشطاء حقوق الإنسان والإعلاميين والمحاميين المتعاطفين مع قضايا التعذيب

وحملت الدعوة قصيدة الشاعر فاروق جويده  اغضب والتي يقول فيها “

اغضب فإن الله لم يخلق شعوبا تستكين .. اغضب فإن الأرض تحنى رأسها للغاضبين.. اغضب ستلقىَ الأرض بركانا.. ويغدو صوتك الدامي نشيد المُتعبين .. اغضب .. فالأرض تحزن حين ترتجف النسور .. ويحتويها الخوف والحزن الدفين .. الأرض تحزن حين يسترخى الرجال .. مع النهاية .. عاجزين”
كما رفع الداعين للمظاهرة شعارات اجتماعية احتجاجا على الأوضاع الحالية منها” اغضب لأنك ما قدرتش تجيب ملابس جديدة لأولادك”

واعتبرها احد النشطاء على تويتر جمعة للغضب ضد ما أسماه حكومة الاحتلال وقال أخر عايزين ننسق لحاجة ضخمة تحصل وتفهمهم إن اللي بيعملوه ده تمنه كبير

تأتي الدعوة على خلفية الاتهامات الموجهة للداخلية بتعذيب وقتل الشاب أحمد شعبان في قسم سيدي جابر ..وكذلك اتهام أحد أمناء الشرطة بقتل سائق عبود ..خاصة أن سيناريو طمس الجريمة جاء متشابها في الحالتين ليتم الإعلان عن أن وفاتهما جاءت نتيجة الغرق وبينما تم توجيه الاتهام رسميا للشرطة في قضية عبود فغن قضية ضحية سيدي جابر لازالت قيد التحقيق.

54879لسنة 2010 إداري العامرية