صلاح حجز في شقق الشباب وعنده ولدين ..و أصبح عنده 5 أولاد وسكر وربو ولم يصبه الدور

  • مواطنان للبديل :حجزنا  الشقق بالمنيا منذ 10 سنوات وأصبحنا كهولا ولم يصبنا الدور
  • هيئة المجتمعات العمرانية دعتنا بعد 9 سنوات لاستلام الشقق..وذهبنا لنجد كل المشاريع متوقفة

كتب – إسلام عزت:

تقدم كل من صلاح السيد فهمي وجابر عياد القمص منذ عشرة أعوام تقريباً  وغيرهما من شباب محافظة المنيا بحجز وحدات سكنية بمشروع إسكان المستقبل التابع لهيئة المجتمعات العمرانية للمدن الجديدة بمدينة المنيا الجديدة، وقاما مثل غيرهما من الشباب بسداد مقدم الحجز في بنك الإسكان والتعمير التابع للجهاز، ومرت السنوات وأقترب كل من صلاح وجابر من الكهولة ولم يحصلا بعد على “الشقة”.

عشر سنوات كاملة ولم ينقطع أملهما خاصة أن الهيئة كانت حريصة على تجديد الأمل من وقت لأخر يقول صلاح وجابر الغريب إنه في سبتمبر من العام  الماضي  أرسل لهما خطاب من هيئة المجتمعات العمرانية يفيد بأنهما من المستحقين وعليهما  الحضور للتوقيع  على الأوراق تمهيداً لاستلامها الوحدات المذكورة، إلا إنهما فوجئا حينما توجها للهيئة بالموظف يقول لهما ” إن كافة المشاريع موقوفة من الوزارة”، وإلى الآن لم يتسلما وحداتهم ، وحتى الآن المشاريع موقوفة !

من جانبه يقول صلاح السيد إنه حين تقدم بطلب حجز شقة بالمشروع كان عمره لا يتجاوز الـ 36 عاماً وكان لديه ابنين، وصار الآن لديه خمسة أبناء، ويعاني من مرض السكر  وربو شعبي مزمن،  وكبدي وقائي ويعيش في حجرة وصالة، وبلغ الـ 46 عاماً، ولم يحصل على الشقة بعد.

فيما قال جابر القمص إنه كغيره من مئات الشباب في محافظة المنيا تقدم بطلب لحجز شقة بمدينة المنيا الجديدة، ودفع ألف جنيه لبنك الإسكان والتعمير، ولم يحصل على شقة رغم مرور عشرة أعوام على تقديمه الطلب، في حين حصل رجال يملكون المال و”الواسطة” على وحدات سكنية لأبنائهم، ومغلقة بالسلاسل،فيما لم يحصل من هم في أمس الحاجة لتلك الوحدات السكنية على وحداتهم، وأشار إلى إنه إذا لو كان وضع الألف جنيه التي دفعها  لحجز الشقة  في مشروع لكانت أصبحت الآن عشرة ألاف.

وقال صلاح وجابر أنهما يعتزمان مقاضاة هيئة المجتمعات العمرانية، أمام محكمة القضاء الإداري بمجلس الدولة، وأشاروا  إلى أن شحاتة محمد صاحب  دعوى بطلان عقد أراضي الوليد بن طلال بـ”توشكي” قد يكون وكيلهم في القضية.