قروض من البنك الدولي ب 4 مليارت جنيه لتمويل مشاريع إنتاج الكهرباء في مصر

كتبت : سحر محمد
وقعت مصر والبنك الدولى إتفاقيتين جديدتين لتمويل مشروعين لتوليد الطاقة بقيمة 820 مليون دولار أو ما يعادل بقيمة 4 مليار و670 مليون جنيه ..المشروع الأول هو محطة كهرباء شمال الجيزة في مصر بقيمة 600 مليون دولار أمريكي والثاني مشروع لتنمية طاقة الرياح بقيمة 220 مليون دولار أمريكي . ويعد إجمالي القرضين أكبر تمويل من جانب البنك الدولى لمساندة قطاع الكهرباء فى مصر.
وقع الاتفاقيتين وزيرة التعاون الدولى د. فايزة ابو النجا ونائب رئيس البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا د. شامشاد أختار. و شهد مراسم التوقيع د. احمد نظيف رئيس الوزراء والدكتور حسن يونس وزير الكهرباء والطاقة.
و يساهم مشروع محطة كهرباء شمال الجيزة في مصر في تحسين أمن وكفاءة إمدادات الكهرباء من خلال إضافة قدرات توليدية جديدة تستند إلى تقنية توليد الكهرباء الحرارية الأكثر كفاءة. ويشتمل المشروع على تطوير وإنشاء محطة تربينات غازية بنظام الدورة المركبة لتوليد الكهرباء بقدرة 1500 ميجاوات في شمال الجيزة بالقرب من القاهرة. بالإضافة إلى أن هذه المحطة سوف تستخدم الغاز الطبيعي كوقود رئيسي، والمازوت كوقود احتياطي. علماَ بأن شركة القاهرة لإنتاج الكهرباء، وهي إحدى الشركات التابعة للشركة القابضة لكهرباء مصر، سوف تمتلك هذه المحطة وتقوم بتشغيلها.
اما المشروع الثانى، فسوف يقوم صندوق التكنولوجيا النظيفة بالبنك بتمويل 150 مليون دولار من اجمالى قيمة القرض. علماَ بأن هذا هو أول مشروع يسانده صندوق التكنولوجيا النظيفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
وقالت د. اختار: “يسعدنا مساندة إستراتيجية مصر للطاقة المتجددة والبرنامج الوطني الطموح للتوسع في محطات توليد الكهرباء من الرياح والطاقة الشمسية، وهو ما سوف يسهم فى بلوغ الأهداف الوطنية والإقليمية لتحقيق وفر في الوقود الحفري، وحماية البيئة، وخلق فرص عمل تراعي إعتبارات البيئة، ونقل التكنولوجيا.”
وتجدر الإشارة إلى أن الهدف الإنمائي للمشروع هو تطوير البنية التحتية لشبكات نقل الكهرباء ومساندة إنشاء أول مشروع لطاقة الرياح تبلغ طاقته 250 ميجاوات في خليج السويس وجبل الزيت. كما أن المشروع سوف يربط مزارع الرياح في المستقبل في خليج السويس وجبل الزيت بالشبكة الوطنية للكهرباء.