” لا تنتخبوا جماعة الدم ” ..رسائل محمول بالدقهلية تحذر من انتخاب الإخوان

  • المتحدث باسم مرشحي الإخوان: الرسائل دليل على قوة وشعبية الإخوان

الدقهلية- مني باشا:

انتشرت رسائل على التليفونات المحمولة من أرقام مجهولة تحذر من مغبة التعامل مع جماعة الإخوان المسلمين بمحافظة الدقهلية وأنهم ليسوا الحل كما يشيعون في إشارة إلى بدء الحرب الانتخابية بين المرشحين لاختيار آخرين بخلاف اى من مرشحي جماعة الإخوان المسلمين.

وجاء نص احد الرسائل “كلمة لوجه الله: نعم الإسلام هو الحل وليس الإخوان هم الحل” وفى رسالة أخرى “لا تنتخبوا احد من جماعة “الدم” فسوف يقتلون الشعب “.

من ناحية أخرى قامت قوات الأمن اليوم بإلقاء القبض علي سائق ” توك توك “بسبب توزيعه كروت لمرشحي الإخوان في دائرة بسنديله وقاموا بمصادرة ملصق علي ” التوك توك ” يحمل شعار الإسلام هو الحل و تحرير محضر ببداية الدعاية قبل تصريح اللجنة العليا للانتخابات

وحول الرسائل التليفونية وإزالة الدعاية وتشويهها في الدقهلية قال الدكتور محمد يوسف المتحدث الإعلامي باسم مرشحي الإخوان بالدقهلية أن الجماعة لا تلتفت لأمور يمكن أن تشغلها عن الهدف الأساسي للجماعة فمن يقدمون علي فعل هذه الأشياء التافهة يحاولون تشويه صورة الإخوان ولكن العكس هو الصحيح فنحن نري ما يحث دليل علي قوة وشعبية جماعة الإخوان في الشارع المصري فنحن نريدها منافسة شريفة بعيدا عن الفساد والتدليس وما يهدد الوطن لان الأصل هو المنافسة الشريفة وحول شعار الإخوان المسلمين قال من حق كل مرشح أن يختار شعاره والحرية للناخب في صناديق الانتخابات من اجل نواب حقيقيين ورسالتنا ضد التزوير وزيادة وعي الشعب بحقوقه .