رسائل من الوطني تهدد المرشحين المستقلين من أعضاء الحزب بالإقالة وتطالبهم بالتنازل لصالح مرشحي المجمع الانتخابي

  • مرشح بالشرقية: استقلت من الحزب ردا على الرسالة..وعدم قدرتي على التبرع للحزب منعتني من الترشح على قوائمه

البديل- الشرقية:

كشفت مصادر حزبية للبديل أن الحزب الوطني بدأ في إرسال رسائل شفهية للمرشحين المستقلين من أعضائه تنذرهم بالفصل من الحزب في حالة عدم تنازلهم عن الترشيح لصالح مرشحي الحزب الذين اختارهم المجمع الانتخابي  ، وقال  ” عبد الرؤوف رجب خليل “نقيب العمال بمركز منيا القمح و المرشح المستقل ” عمال ” أنه تقدم باستقالته أمس من الحزب الوطني بعد استقباله رسالة شفاهيه من أحد كبار مسئولي الحزب بالشرقية تفيد ضرورة تقدمه بتنازل عن خوضه الانتخابات لصالح عبد الرحمن مشهور مرشح الحزب الفائز عن المجمع الانتخابي بالحزب و أضافت الرسالة إنه في حالة عدم استجابتك فسوف تفصل من الحزب و يسحب كرنية العضوية ” أمنياً ” . وأوضح مصدر داخل الوطني أن رسائل مشابهة وصلت إلى عدد كبير من المرشحين المستقلين من أعضاء الحزب

وقال المرشح المستقيل للبديل إنني تقدمت بأوراقي كمرشح مستقل لعدم قدرتي علي سداد مبالغ مالية كبير تحت بند التبرع للحزب و كذلك وضعهم شروط وصفها بالتعجيزية بالنسبة لأمثالنا و لكنني في النهاية نقيب للعمال و أعشق العمل السياسي و أحب خوض التجربة بعيدا عن نتائجها و أثق في شعبيتي العمالية بالمركز و لذلك فضلت تقديم استقالتي في الحزب الوطني في مقابل عدم  تنازلي عن ترشيح نفسي لخوض الانتخابات المزمع إجرائها هذا الشهر ، و بينما نجح محمد الطوخي مرشح المجمع الانتخابي بالدائرة الرابعة التلين” عمال “و منيا القمح في اللحظات الأخيرة من تقديم أوراق ترشيحه بعد أن تأكد من أنه ليس الشخصية التي سوف تمثل الحزب حيث فاز بهذا المقعد عن طريق المجمع الانتخابي اللواء دكتور” يحيى عزمي “شقيقي الدكتور زكريا عزمي مستشار رئيس الجمهورية و علمت البديل  أن محمد أبو شرة مرشح الحزب عمال بمركز أبو كبير نحج في تقديم أوراقه أيضا و كذلك أحمد شوقي المرشح أيضا عمال بأبو كبير و الذي كان يشغل منصب أمين وحدة حزبية لموقع تنظيمي داخل الحزب