إسرائيل تطلب من رعاياها مغادرة سيناء فوراً وتتوقع خطف إسرائيليين ونقلهم إلى غزة

كتب: أحمد بلال

قال الموقع الإليكتروني لصحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، أن “مركز مكافحة الإرهاب” في إسرائيل أصدر تحذيراً للإسرائيليين الذين يزورون سيناء حالياً، وقال المركز أن الإسرائيليين في سيناء معرضون لعمليات إرهابية أو عمليات خطف من قبل عناصر من تنظيم “جيش الإسلام”، المرتبط بالقاعدة، بحسب الصحيفة الإسرائيلية، التي أضافت أن هناك معلومة مخابراتية مفادها أن خلية من تنظيم جيش الإسلام تخطط للقيام بعمليات ضد الإسرائيليين في سيناء، أو خطف إسرائيليين ونقلهم إلى قطاع غزة.

هذا وقد وجه “مركز مكافحة الإرهاب” في إسرائيل نداء الليلة إلى كل الإسرائيليين المتواجدين في شبه جزيرة سيناء، يطالبهم فيه بمغادرة سيناء فوراً، كما طالب المركز أُسر كل الإسرائيليين الموجودين حالياً في سيناء، بالاتصال بأبنائهم وحثهم على العودة.

ونقلت “هاآرتس” عن من أسمته “مصدر أمني كبير” قوله أن عدد الإسرائيليين الموجودين حالياً في منطقة الشواطئ في سيناء، يصل إلى 150 ألف، ولكن التقديرات تشير إلى أن هناك عدد أكثر من الإسرائيليين موجودون في مناطق داخلية في سيناء، بحسب المصدر الأمني الإسرائيلي، الذي أضاف لـ”هاآرتس” أن عمليات إحباط الهجوم تتم بالتعاون مع الأمن المصري، الذي تم إبلاغه بالمعلومة فوراً.

وكانت صحف إسرائيلية قد نشرت صباح أمس، الخميس، معلومات تفيد بأن اغتيال القيادي في تنظيم “جيش الإسلام” محمد جمال النمنم، بعد قصف سيارته بواسطة طائرة عسكرية إسرائيلية، الأسبوع الماضي، تم بمساعدة استخباراتية مصرية، وقالت صحيفة معاريف أن المعلومات التي نقلتها المخابرات المصرية لنظيرتها الإسرائيلية أفادت بأن “النمنم” كان يخطط للهجوم على القوات الأمريكية المتواجدة في شبه جزيرة سيناء.