مظاهرة لأهالي طوسون أمام مجلس الدولة بالإسكندرية احتجاجا علي استبعاد مرشحهم من الانتخابات


  • الأهالي رفعوا لافتات تندد بالقرار مكتوب عليها “كيف نعطي أصواتنا لمن سلب أرضنا”و”لا لاستعباد  المدافعين عن حقوق الغلابة “

الإسكندرية – يوسف شعبان :

تظاهر منذ قليل العشرات من أهالي طوسون أمام مجلس الدولة بالإسكندرية احتجاجا علي استبعاد محمد رمضان مرشحهم في الانتخابات البرلمانية المقبلة دون أي سند قانوني
رفع المتظاهرين لافتات كتبوا  عليها “كيف نعطي أصواتنا لمن سلب أرضنا”و”لا لاستعباد  المدافعين عن حقوق الغلابة “وقام الأهالي بتوزيع بيان حصلت البديل علي نسخه منه وتحت عنوان ومازال مسلسل الاضطهاد مستمرا بان الأهالي الذين قاموا بأكثر من 40 وقفه احتجاجيه من اجل استعادة أراضيهم المسلوبة منذ عامين أتوا اليوم ليدافعوا عن حق جديد من حقوقهم المسلوبة وهو حق الدفع بمرشح يشعر بهم وبنضالهم لكن الحكومة تستكثر عليهم هذا الحق مؤكدين علي انه إذا كان المسئولين مستمرين في تعنتهم فإنهم – الأهالي- مستمرين في المطالبة بحقوقهم

وقال رجب الدسوقي المتحدث الرسمي باسم اللجنة الشعبية لأهالي طوسون أننا طرقنا أبواب أعضاء مجلس الشعب السابقين ليقفوا معنا في قضيتنا ومنهم الوطني ومنهم الإخوان لكنهم لم يقفوا معنا – علي حد قوله- وهو ما دفعنا للدفع بمحمد رمضان محامي الأهالي ليكون صوتنا في مجلس الشعب وصوت ” المغلوبين علي أمرهم” مثلنا في الدائرة مشيرا إلي أن لجنه أهالي طوسون هيه لجنه منتخبه من جميع الأهالي وهي بدورها قامت بانتخاب رمضان ليتم ترشيحه في الانتخابات مع معارضه البعض في إطار من الديمقراطية الداخلية الذي نتمنى أن نراها في مصر يوما من الأيام.

وقالت انتصار عبده – من الأهالي -“بقالنا سنتين بنعاني من التشريد ورغم أننا حصلنا علي قرار من وزير الزراعة بحل مشكلتنا منذ أكثر من 6 أشهر إلا انه لا وجود لهذا القرار علي ارض الواقع حتى ألان وكنا فاكرين انه حيبقي فيه شوية حرية نقدر فيهم نختار رمضان عشان يبقي مرشح الغلابة في الدايرة .. لكن حتى الحق البسيط ده مستكترينه علينا

يذكر أن أهالي طوسون تم تشريدهم وهدم منازلهم الواقعة في منطقه طوسون أبو قير بالإسكندرية منذ عامين ومنذ ذلك الحين قام الأهالي بأكثر من 40 وقفه احتجاجية أضافه إلي اعتصام أمام وزارة الزراعة بالإسكندرية انتهي إلي حصول الأهالي علي قرار من وزير الزراعة بحل مشكلتهم وتبعيتها لمحافظة الإسكندرية .